آخر المستجدات
الرئيسية >> الأخبار >> موظفو وعمال مؤسسات عمران ينددون بجرائم العدوان.. والأجهزة الأمنية تؤكّــد جهوزيتها لدخول العام الخامس من الصمود

موظفو وعمال مؤسسات عمران ينددون بجرائم العدوان.. والأجهزة الأمنية تؤكّــد جهوزيتها لدخول العام الخامس من الصمود

المسيرة| عمران
أقام موظفو وعمال مؤسسات البريد والهيئة العامة للاتصالات والأحوال المدنية والسجل المدني بمحافظة عمران، أمس السبت، وقفة احتجاجية؛ تنديداً بجرائم الحرب والإبادة التي يتعرض لها الشعب اليمني على مدى الأربعة الأعوام الماضية، مؤكّــدين مواصلة الصمود والثبات حتى تحقيق النصر، في حين نظمت عددٌ من وحدات الأمن المركزي عرضاً عسكرياً عكست فيه جهوزيتها واستعدادها العاليين للالتحاق بالجبهات ومواصلة مسيرة الكفاح والنضال في مواجهة قوى العدوان ومرتزقته حتى تحرير كل شبر من الأراضي اليمنية.
وفي الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها المؤسسة العامة للاتصالات والهيئة العامة للبريد ومصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني، حمل المشاركون الأمم المتحدة والمجتمع الدولي المسؤولية الكاملة إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم حرب وإبادة وحرب اقتصادية وحصار وتجويع منذ 4 سنوات.
وأكّــد المشاركون في بيان صادر عن الوقفة “الاستمرار في الصمود والثبات في مواجهة العدوان ومواصلة دعم ورفد الجبهات بالمال والرجال”، منوهين إلى أن ما يرتكبه العدوان من جرائمَ وحصار وتجويع، وجرائم حرب لا تسقط بالتقادم وأن الشعب اليمني سيظل وراء مرتكبيها حتى ينالوا عقابهم العادل.
وعلى خط موازٍ، نظمت وحدات من الأجهزة الأمنية عرضاً عسكرياً رمزياً أكّــدت فيه استعدادها التام للالتحاق بالجبهات ومشاركة المجاهدين من أبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في الجبهات شرف الدفاع عن الأرض والعرض، مشيرة إلى أنها ستظل دائماً الجدار المنيع الذي تتحطم عليه مؤامرات ومخططات الاعداء، والعين الساهرة والمحافِظة على الأمن والاستقرار.
وفي العرض العسكري الذي حضره وكيل محافظة عمران أمين فراص ومدير أمن المحافظة العميد عبدالله العربجي، أشار فراص إلى ما تتحلى به قوات الأمن بتشكيلاتها المختلفة من يقظة وحس أمني عالٍ، منوهاً إلى أهميّة اضطلاعها بدورها في الحفاظ على الأمن والاستقرار وَتعزيز السكينة العامة في أوساط المجتمع، وصون الممتلكات العامة والخاصة.
ولفت فراص والعربجي إلى أهميّة دور رجال الأمن في عملية البناء والتنمية سيما في ظل الظروف الراهنة، بما يترجم مشروع الشهيد الرئيس صالح الصماد “يدٌ تحمي.. ويدٌ تبني”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com