آخر المستجدات
الرئيسية >> أهم الأخبار >> الحديدة: أبناء مديرية الزيدية يندّدون بخروقات العدوان ويطالبون الأمم المتحدة بالإعلان عن الطرف المعرقل للاتّفاق

الحديدة: أبناء مديرية الزيدية يندّدون بخروقات العدوان ويطالبون الأمم المتحدة بالإعلان عن الطرف المعرقل للاتّفاق

المسيرة| الحديدة:

نظّم أبناءُ مديرية عزلة الحشابرة بمديرية الزيدية في الحديدة، صباح أمـس السبت وقفة احتجاجية؛ تنديداً واستنكاراً لاستمرار جرائم العدوان وخروقاته المتواصلة لاتّفاق السويد.

وفي الوقفة الاحتجاجية دعا أبناء الحشابرة الأممَ المتحدة ممثلة بمبعوثها الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث للقيام بمسؤولياتها إزاء ما يرتكبه العدوان من جرائم بحق المدنيين، وكذا خروقاته المتكرّرة لاتّفاق السويد، مطالبين مارتن غريفيث بالإعلان عن الطرف المعرقل لاتّفاق السويد وفضح أمام الرأي العام.

وأشار أبناء الحشابرة إلى استمرار قوى العدوان ومرتزِقته بخرق اتّفاق السويد الخَاصَّـة بمحافظة الحديدة والتي كان آخرها الخروقات التي أدّت إلى استشهاد 2 من المواطنين، لافتين إلى خطورة استمرار الحصار الذي يفرضه العدوان ومرتزِقته على محافظة الحديدة وقطعها للطرقات، على حياة آلاف المواطنين الذين يعانون أصلاً من ظروف معيشية صعبة.

وأوضح المشاركون في الوقفة بأن العدوان ومن خلال الحصار الذي يفرضه على اليمن بشكل عام والحديدة بشكل خَاصَّـة وقطع للطرقات يمنع وصول المساعدات الإنْسَانية إلى مئات آلاف من المواطنين الذين هم في أمَسّ الحاجة إليها، سواءٌ أكانت مواداً غذائية أو دوائيةً أو مستلزمات طبية.

وفي ختام الوقفة، أكّـد المشاركون الاستمرارَ في الصمود والثبات في مواجهة العدوان والتصدي لكافة مُخَطّطاته، ومواصلة دعم ورفد الجبهات بالمال والرجال.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com