الرئيسية >> أهم الأخبار >>  أمير سعودي: ابن سلمان يتخلص من حرس أبيه ليتسلّم المُلك

 أمير سعودي: ابن سلمان يتخلص من حرس أبيه ليتسلّم المُلك

المسيرة| متابعات:

كشف الأميرُ السعودي المعارضُ، خالد بن فرحان آل سعود، أن تعيينَ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مَلكاً على السعودية سيكونُ قريباً جداً.

وقال في تغريدة له على حسابه بموقع “تويتر”، أمس الثلاثاء: إنّ “الأيّامَ القليلةَ القادمةَ سوف نشهد إعلان الخائن التافه محمد بن سلمان مَلِكاً على المملكة، وقد كانت خطته مبنية بالتعاون والتنسيق مع CIA (جهاز الاستخبارات الأمريكية)”.

وأضاف الأمير المعارض أن الخطة التي ستُنفذ “تتضمن تغيير حرس الملك الشخصي، وإحلالهم بمرتزِقة من “بلاك ووتر”، وذلك تمهيداً لإعلان الخائن العميل ملكاً على بلاد الحرمين الشريفين”.

وصباحَ الأحد المنصرم، أعلنت وسائلُ إعلام سعودية رسمية مقتل عبدِالعزيز الفغم، الحارس الشخصي للملك السعودي، والذي اشتهَرَ بملازمته الدائمة له، برصاص صديقه ممدوح بن مشعل آل علي، إثر خلافٍ شخصي بينهما، دون مزيد من التفاصيل، وسط تشكيك مغردين برواية مقتله.

وأشارت وكالة الأنباء السعودية “واس” إلى أن “الجاني قُتل بعدما رفض الاستسلامَ للجهات الأمنية التي حاصرت الموقع الذي تحصَّن بداخله، حيث أطلق النار، وهو ما اقتضى التعامل معه بما يحيّد خطرَه”.

وكشف المعارض السعودي البارز، سعد الفقيه، في حديث خاص مع “الخليج أونلاين”، أنّ محمد بن سلمان متورط في مقتل اللواء عبد العزيز الفغم، الحارس الشخصي للملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز.

وأكّـد الفقيه أن العملية التي تسببت بمقتل الفغم هي من تدبير بن سلمان، خَاصَّةً أنه قتل داخل القصر الذي هو فيه، برفقة الشخص الذي يدعى “ممدوح بن مشعل آل علي”، الذي أعلنت السلطات أنه القاتل.

وبيّن الفقيه أن “الفغم وآل علي قتلتهما جهةٌ واحدة، دون أن يتضحَ سببُ عدم قيام حارس الملك بأية مقاومة خلال عملية قتله”.