آخر المستجدات
الرئيسية >> أهم الأخبار >> خلال لقاءه وزيري الاتصالات والخدمة المدنية ونائب رئيس الوزراء: الرئيس المشاط يوكد أهمية استشعار المسئولية الوطنية لتقديم الخدمات للمواطنين وتعزيز الصمود في مواجهة العدوان

خلال لقاءه وزيري الاتصالات والخدمة المدنية ونائب رئيس الوزراء: الرئيس المشاط يوكد أهمية استشعار المسئولية الوطنية لتقديم الخدمات للمواطنين وتعزيز الصمود في مواجهة العدوان

المسيرة: خاص
أكد الرئيس مهدي المشاط اليوم الاثنين على أهمية استشعار المسئولية الوطنية وتكثيف الجهود في هذه المرحلة الاستثنائية التي يمر بها الوطن والاستمرار في تقديم الخدمات للمواطنين وتعزيز الصمود في وجه العدوان خلال لقاءاته بعدد من الوزراء.
فخلال لقاءه بوزير الخدمة المدنية والتأمينات طلال عقلان, لمناقشة سير العمل بالوزارة والجهود التي تقوم بها لتحسين الأداء الإداري الحكومي، وآلية تعزيز الانضباط الوظيفي في مؤسسات الدولة بما يكفل تنفيذها للأعمال والمهام الموكلة إليها, وإطلاعه على نتائج النزول الميداني لفرق الرقابة والتفتيش على وحدات السلطة المركزية والمحلية وتقييم مستوى الأداء والالتزام باللوائح والقوانين بهذا الخصوص.
وأكد الرئيس المشاط على أهمية استشعار منتسبي القطاع العام والمختلط لدورهم في هذه المرحلة الاستثنائية التي يمر بها الوطن والاستمرار في تقديم الخدمات للمواطنين وتعزيز الصمود في وجه العدوان.
ولفت المشاط إلى أن تواجد الموظفين في أعمالهم يعد صورة من صور الصمود الذي أفشل مخططات ورهانات العدوان في تعطيل مؤسسات الدولة, مؤكداً دعم المجلس السياسي والحكومة للوزارة وما تقوم به من جهود لتنفيذ خططها الحالية والمستقبلية وتحسين مستوى الأداء الوظيفي في مختلف المستويات , وتطوير القدرات والكوادر في مؤسسات الدولة.
فيما أشار الوزير عقلان إلى أن وزارة الخدمة المدنية ومكاتبها تعمل من خلال النزول الميداني على تقييم مستوى الانضباط ورفع التقارير بهذا الخصوص, متطرقاً إلى الإجراءات الهادفة لرفع كفاءة الأداء والارتقاء بالوظيفة العامة وتحسين العمل الإداري، وتصحيح الأوضاع الوظيفية ومعالجة الإشكالات في بعض الجهات، بالإضافة إلى الاستمرار في برامج التدريب والتأهيل الوظيفي.
كما التقاء رئيس السياسي الأعلى وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر النمير، لمناقشة سير العمل بقطاع الاتصالات والصعوبات التي تواجه هذا القطاع جراء العدوان والحصار, والاطلاع على خطط الوزارة, والمؤسسات والهيئات التابعة لها خلال الفترة القادمة للارتقاء بخدمات الاتصالات, وما حققته في الفترة الماضية والجهود المبذولة للتغلب على الصعوبات جراء استهداف العدوان الممنهج للبنية التحتية لهذا القطاع.
وفي سياق منفصل التقى الرئيس المشاط نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات محمود عبد القادر الجنيد, لمناقشة الجوانب المتصلة بإعداد الاستراتيجية الشاملة لاحتياجات اليمن من مشاريع البنى التحتية سواء الطارئة أو المواكبة أو المستقبلية ومصفوفة الإجراءات اللازمة لذلك, متطرقاً إلى دور الوزارات والمؤسسات المعنية في تحفيز قطاعات البنى التحتية والخدمية والتركيز على الفرص الاستثمارية المتاحة, والتطرق لمخرجات اللقاء التشاوري الأول لأمين العاصمة ومحافظي المحافظات الذي عقد مؤخرا، حول وضع رؤية استراتيجية للمنصة الاقتصادية لليمن، وكذا خطط الاحتياج بأمانة العاصمة والمحافظات وتحديد الأولويات التي تتضمن المشاريع المطلوب تنفيذها على المسار الإسعافي والمسارين المواكب والاستراتيجي.
الى ذلك التقى مهدي المشاط عضو مجلس الشورى خالد المداني, ناقش معه دور أعضاء مجلس الشورى في تعزيز الاصطفاف وتماسك الجبهة الداخلية لمواجهة التحديات التي فرضها العدوان والحصار, وتقييم دور أعضاء المجلس في تقديم الرؤى والمقترحات لتحسين مستوى أداء مؤسسات الدولة والسبل الكفيلة بالتغلب على الصعوبات جراء الحرب الاقتصادية التي تشنها دول العدوان على شعبنا اليمني.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com