الرئيسية >> أهم الأخبار >>  وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تنعي استشهاد المهندس علي محمد المسرج

 وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تنعي استشهاد المهندس علي محمد المسرج

 

نعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات استشهاد المهندس علي  المسرج أحد مهندسي المؤسسة العامة للاتصالات إثر تعرض سيارة الاتصالات لعملية تفجير  إجرامية استهدفت المهندسين عن بعد بشكل مباشر في منطقة ذي ناعم محافظة البيضاء ، أدت إلى استشهاده وإصابة اثنين من زملائه المهندس عادل الكولي والزميل عارف العدوف وهم يؤدون واجبهم الوطني.

جاء في بيان النعي :

بكل ألم وحزن تنعي قيادة وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات استشهاد المهندس علي محمد المسرج أحد مهندسي المؤسسة العامة للاتصالات ، إثر تعرض سيارتهم لعملية تفجير  إجرامية استهدفتهم عن بعد بشكل مباشر ، في منطقة ذي ناعم محافظة البيضاء مساء الثلاثاء 5 مايو 2020 ، أدت إلى استشهاده وإصابة المهندس عادل عبدالله الكولي والزميل عارف حمود العدوف بإصابات بالغة ، أثناء عودتهم من فرع البيضاء إلى فرع ذمار فور إنتهاء مهمتهم بصيانة كابلات الألياف الضوئية في محافظة البيضاء ، في عملية استهداف غادرة وجبانة نفذها مرتزقة العدوان بعد تعقب سيارة الاتصالات التي تقل المهندسين واستهدافها عن بعد بعبوة ناسفة على جانب الطريق الأسفلتي، وهم يؤدون واجبهم الوطني من واقع المسؤولية التي تقلدها أبناء قطاع ومؤسسة الاتصالات لخدمة أبناء اليمن والعمل على إيصال وتقديم خدمات الاتصالات والإنترتت الأساسية إلى مختلف المدن والمحافظات اليمنية دون استثناء ،  في ظل ظروف غاية في التعقيد ومرحلة تمثل أصعب المراحل التي عاشها اليمن على مر التاريخ بسبب عدوان غاشم يحظى بمساندة وتحالف دولي منقطع النظير .

كما تؤكد وزارة الاتصالات أنه رغم كل التضحيات التي قدمها القطاع إلا أن أبناء قطاع ومؤسسة الاتصالات ماضون على درب الوفاء والتفاني والإخلاص لوطنهم  ولأبناء شعبهم ، وقد استطاعوا منذ ما يزيد عن خمسة أعوام من الصمود تسطير أروع صور التضحية والفداء في ميدان التحدي والبناء الذي رسمه الرئيس الشهيد الخالد صالح الصماد.

وإذ تعبر وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية والعدوانية التي تستهدف المهندسين والعاملين في قطاع وخدمات الاتصالات كخرق وانتهاك سافر لكل المعاهدات الدولية ومواثيق حقوق الإنسان ، فإنها في ذات الوقت تحمل تحالف العدوان ومرتزقته المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة التي تأتي في سياق مخططاتها لاستهداف  مقومات الوطن وأبناءه الشرفاء ، كما تحمل الوزارة الأمم المتحدة ومبعوثها الأممي إلى اليمن السيد غريفث المسؤولية الأخلاقية إزاء عجزها عن حماية العاملين والمهندسين اليمنيين وصمتها عن ممارسات تحالف العدوان بحق قطاع وتجهيزات الاتصالات ، واستمرارها في تجاهل ارتكاب تحالف العدوان صنوف الجرائم والانتهاكات بحق اليمن واليمنيين.

كما تعرب قيادة وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات عن حزنها البالغ باستشهاد الزميل المهندس علي المسرج ، وترفع أحر التعازي لأسرة الشهيد البطل ولكافة زملائه ومحبية ولكل الأوفياء من أبناء الشعب اليمني الأبي ، مؤكدة أن رحيل المهندس الشهيد يمثل خسارة فادحة لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في الجمهورية اليمنية ، سائلين الله عزوجل أن يتغمد الشهيد بواسع الرحمة وعظيم المغفرة وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء ، وحسن أولئك رفيقا ، وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

إنا لله وإنا إليه راجعون

ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم

النصر والعزة لليمن ولشعبه العظيم

والمجد والخلود للشهداء الأبرار

ولا نامت أعين الجبناء

 

صادر عن وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات

صنعاء – فجر الأربعاء –  6 مايو 2020