الرئيسية >> أهم الأخبار >> شركة النفط اليمنية تقدم مولدا كهربائيا بقوة 1ميجاوات ومليون ريال شهريا لمستشفى الثورة بالحديدة

شركة النفط اليمنية تقدم مولدا كهربائيا بقوة 1ميجاوات ومليون ريال شهريا لمستشفى الثورة بالحديدة

المسيرة/ متابعات

استجابة لنداء الاستغاثة الذي أطلقته هيئة مستشفى الثورة بالحديدة بعد تنصل المنظمات “الانسانية

قام الأخ محافظ محافظ الحديدة رئيس المجلس المحلي الأستاذ / محمد عياش قحيم ، والأخ ناصر بن حبتور نائب المدير العام التنفيذي لشركة النفط اليمنية للشئون المالية والادارية ، وكذا المهندس/ عزيز المخلافي مدير الدائرة الفنية بتسليم مولد كهربائي بقدرة 1ميجاوات مقدم من شركة النفط اليمنية لهيئة مستشفى الثورة العام بالحديدة ، بما يكفل تغطية مجمل الاحتياج الطارئ والاعتيادي للطاقة الكهربائية في المستشفى، عقب إقدام بعض المنظمات “غير الإنسانية” على سحب المولدات الكهربائية التي كانت تغطي جزءا كبيرا من احتياج هيئة مستشفى الثورة بالحديدة.

حيث كانت شركة النفط اليمنية قد تكفلت بتوفيره لتغطية مجمل احتياج هيئة مستشفى الثورة العام بالحديدة للطاقة الكهربائية التشغيلية وتم استلام المولد الكهربائي من قبل هيئة مستشفى الثورة العام بالحديدة ، ممثلة بالدكتور خالد سهيل رئيس الهيئة .

وفي السياق أشاد الأخوة محافظ محافظة الحديدة والأخ مدير هيئة مستشفى الثورة التعليمي بالحديدة بالجهود الإنسانية الفاعلة لشركة النفط ودعمها المستمر للهيئة بما يسهم في تذليل الصعوبات الناتجة عن استمرار الحصار والعدوان على بلادنا.

وكانت هيئة مستشفى الثورة بالحديدة ، قد أطلقت مطلع الشهر الجاري ، عددا من نداءات الاستغاثة الانسانية العاجلة ، أشارت فيها إلى أبرز الاحتياجات الطارئة والعاجلة للمستشفى وعلى رأسها ضرورة توفير مولد كهربائي لتغطية الحاجة الماسة للمستشفى بأقسامه المختلفة ولضمان استمرارية كافة الخدمات الطبية الواسعة التي يقدمها المستشفى للمواطنين ، في ظل العدوان والحصار وشحة الموارد ، فضلا عن إقدام بعض المنظمات “غير الإنسانية” على سحب المولدات الكهربائية التي كانت قد قدمتها سابقا لهيئة مستشفى الثورة بالحديدة. .

حيث طلب البرنامج الانمائي للأمم المتحدة من هيئة المستشفى استعادة المولدات الكهربائية المقدمة من البرنامج.

وجاء هذا الطلب مباشرة عقب القرار الأمريكي الذي أعلنته ليز غراندي والخاص بتخفيض المساعدات الانسانية المقدمة لليمن.

وبهذا الخصوص وفي استجابة سريعة ، تحرك في حينه كل من الأخ محافظ محافظة الحديدة الأستاذ محمد عياش قحيم والأخ المدير العام التنفيذي لشركة النفط اليمنية المهندس/عمار الأضرعي، والأخ نائب المدير العام التنفيذي لشركة النفط اليمنية الأستاذ / محمد حسن اللكومي وعدد من مسؤولي شركة النفط اليمنية والسلطة المحلية بمحافظة الحديدة ، لزيارة هيئة مستشفى الثورة العام بالحديدة ، حيث تم اللقاء بالدكتور خالد سهيل رئيس هيئة مستشفي الثورة العام بالحديدة ، والاستماع منه الى شرح تفصيلي حول طبيعة وظروف عمل المستشفى، والدور الخدمي المهم الذي يقدمه المستشفي لشرائح واسعة من المواطنين ، وللاطلاع عن كثب على التداعيات الكارثية لقرار البرنامج الانمائي للأمم المتحدة بسحب تلك المولدات الكهربائية المقدمة للمستشفى والذي مثل حصارا مضاعفا يضيف المزيد من الأعباء على كاهل أبناء هذه المحافظة الصامدة.

وفي السياق وخلال تلك الزيارة أكد الأخ المدير العام التنفيذي لشركة النفط اليمنية المهندس/ عمار صالح الاضرعي ، استعداد الشركة لدعم المستشفى بمولد كهربائي بقوة 1 ميجاوات إضافة إلى تقديم دعم شهري للمستشفى من شركة النفط اليمنية يقدر بحوالي مليون ريال ، وذلك انطلاقا من المسؤولية الانسانية والدينية والأخلاقية والواجب الوطني والمجتمعي وهو المولد الذي تم تسليمه اليوم لهيئة المستشفى .

يشار إلى أن السيد القائد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي -يحفظه الله- وخلال كلمته التي القاها بمناسبة يوم الصمود الوطني كان قد حذر من الاعتماد الكلي على المنظمات ، وأكد على عدم الرهان على المنظمات، مشيرا إلى ضرورة التخفيف شيئا فشيئا من الاعتماد عليها والبدء بالبحث عن بدائل اخرى وأكد كذلك -وبصورة استباقية- أن من ضمن المخاطر المرتبطة بالاعتماد على دعم المنظمات الخارجية هو احتمال توقف ذلك الدعم في أية لحظة .