الرئيسية >> أهم الأخبار >> التهدئة دخلت حيز التنفيذ وسط حالة من الحذر

التهدئة دخلت حيز التنفيذ وسط حالة من الحذر

بعد جولة من الرشقات الصاروخية والقصف المتبادل

المسيرة: وكالات

دخل اتّفاقُ وقف إطلاق النار في قطاع غزة بين فصائل المقاومة الفلسطينية، والاحتلال الإسرائيلي في ساعة مبكرة من صباح أمس الثلاثاء، حيز التنفيذ وسط ترقب حذر من غدر الاحتلال الإسرائيلي.

وَأفادت وكالة فلسطين اليوم، بأن جهوداً مصرية وأممية كبيرة بذلت؛ مِن أجلِ التوصل إلى تهدئة يتم بمقتضاها وقف إطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي.

يُشار إلى أن المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي كانت قد قادت معركة “بأس الصادقين” منذ صباح يوم الأحد الماضي وذلك بعد ما انتشر مقطع فيديو يبين إعدام الشاب المجاهد محمد الناعم شرق خان يونس والتنكيل بجثته بشكل وحشي وإجرامي.

وانتهت معركة “بأس الصادقين” عندما أعلنت سرايا القدس عن وقف إطلاق النار قبل منتصف الليلة التي شهدت وقف إطلاق النار.

وكانت المقاومة وسرايا القدس قد دكت مستوطنات الاحتلال الإسرائيلي في “غلاف غزة” بعشرات القذائف الصاروخية، ما أَدَّى إلى وقوع عدد من الإصابات في صفوف المستوطنين الإسرائيليين بجراح وحالات هلع، إضافة إلى شل الحركة تمامًا في المستوطنات.

يذكر أن “بأس الصادقين” هو اسم المعركة الذي أطلقته سرايا القدس على الجولة العسكرية الأخيرة مع الاحتلال الإسرائيلي.