الرئيسية >> أهم الأخبار >> وقفة وقافلة كبرى لأبناء منطقة ولد مسعود بصعدة دعمًا وإسنادًا للمرابطين في الجبهات

وقفة وقافلة كبرى لأبناء منطقة ولد مسعود بصعدة دعمًا وإسنادًا للمرابطين في الجبهات

المسيرة | صعدة

سيّر أبناءُ منطقة ولد مسعود بمديرية سحار محافظة صعدة، أمس الثلاثاء، قافلةً غذائيةً باسم ”قافلة النصر”؛ دعماً وإسناداً لرجال الجيش واللجان الشعبيّة في مختلف الجبهات.

وأثناء تسيير القافلة التي احتوت على أعدادٍ كبيرة من الأبقار والمواشي وكميات من المواد الغذائية، نظّم أبناءُ المنطقة وقفةً قبليةً مسلحةً أكّـدوا فيها رفضَهم لصفقة ترمب وتأييدهم لعملية البنيان المرصوص وعمليات الردع الثالثة، التي نفّـذها أبطالُ الجيش واللجان الشعبيّة في العمق السعودي، ردًّا على جرائمه التي يرتكبها بحقِّ أبناء الشعب اليمني.

وفي الوقفة أكّـد المشاركون مواصلةَ واستمراريةَ رفد الجبهات بالمقاتلين والمال حتى يتحقّق النصر، مشيرين إلى أن القافلةَ ليست الأولى ولن تكون الأخيرة.

هذا وألقيت في الوقفة العديدُ من الكلمات والقصائد الشعرية المعبّرة عن تواصل رفد الجبهات بقوافل المال والرجال للأبطال المرابطين في الجبهات.

وفي السياقِ، نظّم أبناءُ مديرية قطابر بمحافظة صعدة، وقفةً قبليةً؛ مباركةً للانتصارات في عمليات البنيان المرصوص، فأحبط أعمالهم، وتوازن الردع الثالثة.

وفي الوقفة التي شارك فيها قيادةُ المديرية والشخصيات الاجتماعية وعدد من المشايخ، أشاد المشاركون بمواقف كُـلِّ أبناء وقبائل اليمن برفد الجبهات بالمال والرجال، مؤكّـدين أهميّةَ استمرار الصمود في مواجهة العدوان.

كما نوّه المشاركون بالبطولات التي يسطرها الجيشُ واللجانُ الشعبيّةُ في الجبهات؛ دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره.

وأكّـد بيانٌ صادرٌ عن الوقفة، استمرارَ أبناء المديرية في رفد الجبهات والتمسك بالهُــوِيَّة الإيمانية، مباركين عمليةَ توازن الردع الثالثة في العمق السعودي.

واستنكر البيانُ الجريمةَ التي ارتكبها طيرانُ العدوان بمديرية المصلوب بمحافظة الجوف، مؤكّـدين أن هذه المجزرة وغيرها من الجرائم لن تسقطَ بالتقادم.

كما عبّر المشاركون عن رفضهم القاطع لصفقة ترامب والوقوف مع القضية الفلسطينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *