الرئيسية >> أهم الأخبار >> انتفاضةٌ فلسطينيةٌ واسعة رفضاً لصفقة ترامب

انتفاضةٌ فلسطينيةٌ واسعة رفضاً لصفقة ترامب

وسطَ سقوط ضحايا من المدنيين جراء الاعتداءات الإسرائيلية:

المسيرة: وكالات

أُصيب عشراتُ المواطنين الفلسطينيين خلال مواجهات اندلعت مع جيش العدوّ الإسرائيلي في رام الله وكفر قدوم وَأريحا والأغوار وبيت لحم والقدس المحتلّة، أمس الجمعة، وذلك لليوم الثالث على التوالي، حَيْــثُ انتفض المواطنون في مدن الضفة الغربية المحتلّة وقطاع غزة المحاصر رفضاً لـ”صفقة القرن”.

ففي القدس المحتلّة بحسب وكالة “معاً” الاخبارية، اندلعت المواجهاتُ مع جيش الاحتلال في العيزرية وأبو ديس شرق المدينة، كما أُصيب العشراتُ بعد أن اقتحم جيش الاحتلال باحاتِ المسجد الأقصى فجر أمس الجمعة، فيما اندلعت مواجهات عنيفة مع جيش الاحتلال في شمال مدينة الاحتلال وأطلق جيش الاحتلال قنابل الصوت والغاز بشكل عشوائي على منازل المواطنين.

وفي الأغوار الشمالية، أُصيب مواطنٌ بقنبلة غاز بكتفه، واعتقل آخران، إضافة إلى إصابة العشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع الاحتلال مسيرة “حماية الأغوار” في قرية عاطوف شرق طوباس، وهاجمت قوات الاحتلال آلاف المشاركين في المسيرة الجماهيرية ضمن فعاليات “حماية الأغوار” بدعوة من هيئة مقاومة الجدار والاستيطان.

وفي رام الله والبيرة، أُصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة رافضة لـ ”صفقة القرن” في قرية بدرس غرب رام الله.

وشارك حشدٌ من أبناء وفعاليات بدرس في مسيرة جابت شوارع القرية، وُصُولاً إلى جدار الضم والتوسع العنصري الذي يلتهم أجزاء كبيرة من أراضي القرية، رافعين العلم الفلسطيني ومندّدين بـ”خطة ترمب- نتنياهو”.

كما اقتحمت آلياتُ الاحتلال المنطقة تباعاً عقب قمع المسيرة التي جاءت تأكيداً على الرفض القاطع لما تسمى “صفقة القرن”.

وفي مخيم العروب شمال الخليل، أُصيب عددٌ من المواطنين بحالات اختناق، أمس الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية خرجت تنديداً بما يسمى “صفقة القرن”.

وتواصلت في قطاع غزة الفعاليات الجماهيرية الشعبيّة المندّدة بما يسمى “صفقة القرن” في مدينة غزة، حَيْــثُ انطلقت أمس عقب صلاة الجمعة، من المسجد العمري الكبير وسط المدينة مسيرة جماهيرية حاشدة دعت إليها لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية.

وحمل المتظاهرون العلَمَ الفلسطيني واليافطات المندّدة بهذه “الصفقة”، وردّدوا هتافاتٍ غاضبةً رافضةً لها وتدعو إلى استمرار التظاهرات والفعاليات الشعبيّة لإجهاضها وإلى زيادة التلاحم ووحدة الصف الفلسطيني، لمواجهة جميع المؤامرات الخيانية والصفقات التصفوية الهادفة إلى النيل من حقوق شعبنا المشروعة في الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *