الرئيسية >> الأخبار >> الأخبار المحلية >> اجتماعٌ بعمران يناقشُ الإعدادَ للاحتفال بالمولد وتجهيزَ قافلة الرسول الأعظم

اجتماعٌ بعمران يناقشُ الإعدادَ للاحتفال بالمولد وتجهيزَ قافلة الرسول الأعظم

فيما أبناء ووجهاء ومشايخ حاشد يناقشون الترتيبات لتسيير قافلة كبرى للمرابطين:

المسيرة | عمران

ناقش اجتماعٌ بمحافظة عمران برئاسة المحافظ الدكتور فيصل جعمان، أمس الثلاثاء، خطةَ الإعداد للمولد النبوي الشريف وتجهيز قافلة الرسول الأعظم (نصر من الله).

وخلال الاجتماع الذي حضره أمين عام محلي المحافظة صالح المخلوس ووكيل المحافظة حسن الأشقص ورئيس لجنة الخدمات أحمد الصديق وعدد من مدراء عموم المكاتب التنفيذية والمكتب التنفيذي ومدير عام مديرية عمران، تم مناقشة آلية الإعداد للاحتفال بالمولد النبوي من خلال اقامة الفعاليات والندوات الرسمية والشعبيّة في عموم مديريات المحافظة.

وتطرق الاجتماع إلى مهامِّ اللجان الرئيسية والفرعية المشكلة لتجهيز قافلة الرسول الأعظم على مستوى مركَز المحافظة والمديريات لدعم المرابطين في جبهات الشرف والبطولة.

وأقر الاجتماعُ جملةً من الإجراءات العملية الكفيلة بحشد الدعم وتجهيز القافلة كواجب ديني ووطني من أبناء عمران تجاه أبطال الجيش واللجان الشعبيّة.

وفي الاجتماع أكّـد المحافظُ جعمان والأمين العام المخلوس أن القافلة الجاري تحضيرُها بدعم من أبناء المحافظة تحمل رسالةً للعدوان أن الشعب اليمني في صمود ومواجهة دائمة لإفشال مخطّطاته والانتصار عليه.

وأشارا إلى أوضاع الجبهات والانتصارات المستمرة التي يحقّقها يومياً بواسل الجيش واللجان الشعبيّة في جبهات الحدود والداخل في مواجهة العدوان ومرتزِقته، مؤكّـدَين أهميّةَ قيام الجميع بمسؤولياتهم الوطنية خلال هذه المرحلة الهامة من تاريخ الوطن.

وشددا على أهميّةِ تكامل الجهود الرسمية والمجتمعية للاحتفاء بمولد خير الأنام بالشكل الذي يليقُ بعظمة المناسبة ومكانتها في قلوب ووجدان اليمنيين.

إلى ذلك، وفي وقت سابق، عقد مشايخُ ووجهاء مديريات حاشد بمحافظة عمران، أمس الأول، لقاءً موسعاً؛ لمناقشة الترتيبات، لتسيير أكبر قافلة لأبناء حاشد باسم الرسول الأعظم؛ دعماً وإسناداً للمرابطين في الجبهات.

وفي اللقاء الذي حضره أعضاءُ مجلس الشورى محسن عمران وأمين عاطف ويحيى غيثان، ووكيلُ المحافظة العميد محمد المتوكل وقياداتٌ من السلطة المحلية والأمنية والمجتمعي، أشاد عبدُالعزيز أبو خرفشة وكيلُ المحافظة بالمواقف الوطنية لمشايخ ووجهاء وأعيان وأبناء قبائل حاشد في الدفاع عن سيادة الوطن ومواجهة العدوان.

ونوّه أبو خرفشة إلى تاريخ أبناء حاشد النضالي في مقارَعة الاستبداد والتصدي للغزاة، مُشيراً إلى أن ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار يستدعي المزيدَ من الصمود والثبات والتلاحم.

من جانبهم، أكّـد مشايخ ووجهاء وأبناء قبائل حاشد استمرارَهم في النفير العام ودعم ورفد الجبهات بالرجال والعتاد والقوافل حتى تحقيق النصر، مشيرين إلى أن قبائل حاشد كانت ولا زالت وستظل في مقدمة الصفوف المدافعة عن الوطن.