الرئيسية >> أهم الأخبار >>  عدن.. أهالي بئر أحمد يستجيرون بالمنظمات الدولية لإنقاذ حياتهم بعد تفشي وباء حمى الضنك

 عدن.. أهالي بئر أحمد يستجيرون بالمنظمات الدولية لإنقاذ حياتهم بعد تفشي وباء حمى الضنك

في ظل تجاهل الاحتلال وحكومة الفارّ هادي لمعاناة ومناشدات المواطنين..

المسيرة| عدن:

كشفت مصادرُ طبيةٌ في محافظة عدن المحتلّة عن إصابة العشرات من المواطنين؛ بسببِ جائحة حمى الضنك التي انتشرت في منطقة بئر أحمد بمديرية البريقة.

وقالت المصادر: إن المنطقة تشهد انتشارا كثيفا للبعوض الناقلة للإمراض الخطيرة والقاتلة، في ظل بقاء مجاري الصرف الصحي في المنطقة وتجاهل الجهات التابعة للاحتلال الإماراتي وحكومة الفارّ هادي، مناشدات المواطنين.

وحذرت المصادر الطبية من استمرار تجاهل الكارثة التي قد تتسبّب في وقوع حالات وفاة كبيرة في صفوف المرضى المصابين بالمرض والذين يفتقرون إلى أبسط العلاجات الوقائية.

وطالب أهالي منطقة بئر أحمد المنظماتِ الدولية والمعنية بالتدخل الفوري لإنقاذ حياتهم وسرعة مكافحة انتشار البعوض الناقل لحمى الضنك وتجنيب المنطقة والمديرية من خطر حقيقي وكارثة صحية تهدد حياة أبنائها.

وتغرقُ أحياءُ مدينة عدن بمجاري الصرف الصحي، الأمر الذي أَدَّى إلى انتشار الأمراض وَالأوبئة، وسط تجاهل مسئولي ما يسمى المجلس الانتقالي التابع لأبو ظبي والتي تسيطر على المحافظة وكذا الجهات التابعة لحكومة المرتزِقة، لمناشدات المواطنين بالتخلص من مياه الصرف الصحي.