آخر المستجدات
الرئيسية >> أهم الأخبار >>  مواجهاتٌ بين شبان فلسطينيين وقوات العدوّ الصهيوني في رام الله واعتقالات بالضفة الغربية

 مواجهاتٌ بين شبان فلسطينيين وقوات العدوّ الصهيوني في رام الله واعتقالات بالضفة الغربية

فيما المستوطنون يواصلون اقتحام الأقصى لليوم الثالث على التوالي

المسيرة| متابعات:

داهمت قواتُ العدوّ الصهيوني، فجرَ أمس الثلاثاء، عدةَ مناطقَ بالضفة الغربية وسط مواجهات واعتداءات من قبل المستوطنين.

وأفادت مصادر فلسطينية بأن مواجهات اندلعت بين الشبّان الفلسطينيين وقوات العدوّ قرب مدخل بلدة كوبر شمال غرب رام الله.

كما استولت قواتُ العدوّ على سيارة الأسير المُحرّر محمد أحمد عادي عقب دَهْمِ منزله والعبث بمحتوياته في منطقة صافا ببلدة بيت أُمّر شمال الخليل.

وداهم جنود العدوّ منزلًا وفتشوه في منطقة الحرس بمدينة الخليل، كما تم اقتحام قرية أم سلمونة جنوب بيت لحم.

واندلعت مواجهات في بلدة قريوت جنوبي نابلس بعد اقتحام عشرات المستوطنين منطقة نبع سيلون.

من جانب آخر، واصل المستوطنون الصهاينة، أمس الثلاثاء، اقتحاماتِهم للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشدّدةٍ من شرطة العدو، وذلك لليوم الثالث على التوالي احتفالًا بعيد “رأس السنة العبرية”.

وذكرت دائرةُ الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، أمس، أن 74 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، بالإضافة لاقتحام ثلاثة من عناصر مخابرات العدو.

وأضافت أن المستوطنين أدّوا طقوسًا تلموديةً في المسجد، وتحديدًا في الجهة الشرقية منه، بحماية مشدّدة من شرطة العدو.

وتأتي هذه الاقتحاماتُ، في ظل مواصلة الدعوات المتطرفة التي أطلقتها ما يسمى “منظمات الهيكل” المزعوم لتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد بمناسبة ما يسمى “رأس السنة العبرية”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com