الرئيسية >> أهم الأخبار >> القوات المسلحة: لدينا أجيال متقدمة من الصواريخ البالستية والمجنحة سنعلنها في معرض قادم

القوات المسلحة: لدينا أجيال متقدمة من الصواريخ البالستية والمجنحة سنعلنها في معرض قادم

المسيرة | خاص

كشفت القواتُ المسلحة، أمس الثلاثاء، عن تفاصيلَ جديدةٍ حول الأسلحة التي تضمنها معرِضُ الشهيد الرئيس صالح الصمّـاد، من صواريخ وَطائرات مسيّرة، كما عرضت مشاهد مصورة لعمليات رصد أهداف حساسة داخل اراضي العدوان، وعمليات تحليق طائرات “الصمّـاد” في الأجواء.

 

أجيالٌ متقدمةٌ من الصواريخ

وخلال مؤتمر صحفي عقده، أمس، قال الناطقُ باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع: إن منظومة “قدس1” البالستية التي تم الكشفُ عنها خلال معرِضِ الشهيد الصمّـاد، هي عبارةٌ عن صواريخ مجنَّحة “كروز” مصنعة محلياً.

وكشف أن هناك عدة أجيال من صواريخ “قدس” المجنحة تخضع لعملية تطوير، مشيراً إلى أن هذه المنظومة أثبتت قدرة كبيرة على إصابة الأهداف وتجاوز المنظومات الدفاعية للعدوّ.

ولفت إلى أن تسمية منظومة قدس تأتي تأكيداً على موقف الشعب اليمني الثابت تجاه القضية الفلسطينية وتجاه الأقصى والقدس الشريف، في وقت هرولة الأنظمة العميلة نحو التطبيع وتآمرها الفاضح على فلسطين.

كما كشف ناطق القوات المسلحة عن وجود “جيل ثالث من منظومة بركان لم يكشف بعد رغم دخوله الخدمة خلال المرحلة السابقة”.

وأكّــد أَيْــضاً أن القوات المسلحة تمتلك منظومات صاروخية أخرى لم تكشف بعدُ وتم تجربتها في الميدان بنجاح.

 

مواصفات طائرَتي “الصمّـاد 1و 3”

وفيما يخُصُّ سلاح الجو المسيّر، كشف العميد يحيى سريع أن طائرة “الصمّـاد3” الهجومية تمتلك مدى بعيد يتراوح بين 1500 كيلو متر و1700 كيلو متر، مشيراً إلى أنه تم تجريب هذه الطائرات بعدة عمليات ناجحة استهدفت مطارات سعودية وإماراتية.

كما كشف أن طائرة “الصمّـاد3” لديها القدرة على الانفجار من أعلى إلى أسفل، أَو الاصطدام مباشرة بالهدف، وهي تحمل كميات مناسبة من المتفجرات.

ولفت أَيْــضاً إلى أن الطائرة تمتاز بتكنولوجيا متطورة بحيث لا تستطيع المنظومات الاعتراضية كشفها.

وبخصوص طائرة “الصمّـاد1” الاستطلاعية، أكّــد ناطق القوات المسلحة أنها تستطيع الوصول إلى أكثر من 500 كيلو متر، وأن لها قدرة على رصد الأهداف بشكل مباشر إلى غرفة العمليات.

وأعلن أنه سيتم خلال الفترة القادمة الكشف عن المنظومات الصاروخية التي لم يُعلن عنها بعدُ، كما سيتم الكشف عن القذائف والقناصات في معرِضٍ شامل لكافة الصناعات العسكرية اليمنية والإنتاج الحربي.

 

أهدافٌ حساسةٌ تحت الرصد

وعرض ناطقُ القوات المسلحة مشاهدَ مصورة تعرض لأول مرة، أظهرت تحليق وهبوط طائرات “صمّـاد1″ و”قاصف 2k” وَ”صمّـاد3″ المسيرة.

وتضمن العرض مشاهدَ لعمليات رصد جوي نفذتها طائرات “صمّـاد1” الاستطلاعية على أهداف حساسة في مدينة جيزان، من ضمنها محطة الشقيق التي تم ضربها قبل أسابيع بصاروخ “كروز”.

وأكّــدت المشاهد والمعلومات التي كشفها ناطق القوات المسلحة على أن قدرات الجيش واللجان الشعبيّة وصلت إلى مستوى عال من التطور في التقنية وفي الاستخدام، وهو الأمر الذي جسّده التحولُ الاستراتيجي الذي صنعته هذه الأسلحة المتطورة على مدى الفترات الماضية.

وأكّــد العميد سريع أن القوات المسلحة باتت تمتلك مخزوناً استراتيجياً من الصواريخ البالستية والمجنحة والطائرات المسيّرة بمختلف انواعها، وبما يكفي للاستمرار بالصمود لسنوات قادمة.

ولفت إلى أن قائد الثورة السيد عَبدالملك بدر الدين الحوثي، خَصَّ التصنيعَ العسكري بالاهتمام والمتابعة والتوجيه، مؤكّــداً أن عمليات التصنيع والتطوير تتم بأيدي خبرات يمنية.

ودعا ناطقُ القوات المسلحة كافة أبناء الشعب إلى المزيد من الصبر والتلاحم، مؤكّــداً أن الانتصار على العدوان بات أقرب من أي وقت مضى.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com