الرئيسية >> الأخبار >> إصابة أربعة من جنود الاحتلال في عملية دهس شمال القدس

إصابة أربعة من جنود الاحتلال في عملية دهس شمال القدس

المسيرة| فلسطين المحتلة

تتواصل الانتهاكات الصهيونية بحق الفلسطينيين في شتى البلدات والقرى، الأمر الذي قوبل من قبل الفلسطينيين بالرد بعمليات منفردة من قبل مواطنين، حَيْـــثُ أصيب أربعة من جنود الاحتلال الصهيوني في عملية دهس في القدس، في حين قامت قوات الاحتلال بمداهمة عدد من قرى الضفة معتقلة عدد من المواطنين وجرفت أراضي زراعية كما أصيب طفل جراء اعتداءات المستوطنين عليه بالضرب، فيما جدد مستوطنون صهاينة اقتحام المسجد الأقصى.

وقالت وكالة معا الفلسطينية للأنباء، أن أربعة جنود من قوات الاحتلال الصهيوني أصيبوا مساء، أمس الأول السبت، في عملية دهس قرب مدخل بلدة حزما شمال مدينة القدس المحتلة.

وبينت الوكالة، أن منفذ العملية تمكن من الانسحاب وأن قوات الاحتلال حاصرت المنطقة وشرعت بعمليات تمشيط بحثا عنه.

وأشارت الوكالة، إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية حزما عقب العملية، منفذة حملة مداهمات وتفتيش لمنازل المواطنين، موضحة أن جنود الاحتلال اعتقلوا فلسطينيين اثنين واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

وفي السياق، قالت وكالة وفا الفلسطينية للأنباء، أن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة المرمالة في الأغوار الشمالية بالضفة الغربية وقامت بتجريف أراضي الفلسطينيين لتوسيع عمليات الاستيطان في المنطقة وشق عدة طرق.

وذكرت وكالة وفا أن سلطات الاحتلال تصعد من ممارساتها العدوانية بحق الفلسطينيين في الأغوار الشمالية من خلال هدم منازلهم والاستيلاء على أراضيهم وممتلكاتهم بهدف تهجيرهم وإحلال المستوطنين مكانهم وذلك في إطار مخطّطاتها التهويدية.

الى ذلك، أصيب طفل فلسطيني جراء اعتداء مستوطنين صهاينة عليه في الضفة الغربية.

وقالت وكالة وفا، أن مجموعة من المستوطنين اعتدوا على الطفل الفلسطيني منتصر رائد التميمي 10 سنوات بالضرب في البلدة القديمة وسط مدينة الخليل بالضفة الغربية ما تسبب بإصابته بجروح نقل على إثرها إلى مشفى الخليل الحكومي لتلقي العلاج.

وتواصل قوات الاحتلال ممارساتها العدوانية بحق الفلسطينيين من خلال اقتحام وقراهم ومداهمة منازلهم واعتقالهم والتنكيل بهم بهدف تهجيرهم والاستيلاء على أراضيهم وتهويدها.

وسياق ذلك، جدد مستوطنون صهاينة اقتحام المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال الصهيوني.

وقالت وكالة وفا، أن 64 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة ونفذوا جولات استفزازية في باحاته بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الصهيوني.

وينفذ المستوطنون الصهاينة اقتحامات استفزازية للمسجد الأقصى المبارك بصورة يومية بحماية قوات الاحتلال في محاولة لفرض أمر واقع بخصوص تهويد الحرم القدسي والسيطرة عليه.