الرئيسية >> المقالات >> بعدسة الإعلام الحربي ووحدة القناصة تقاس المسافة .. بقلم/ أيمن قائد

بعدسة الإعلام الحربي ووحدة القناصة تقاس المسافة .. بقلم/ أيمن قائد

تواصل وحدة القناصة التابعة للجيش واللجان الشعبيّة في حصد أَرْوَاح الجنود السعوديّين ومرتزِقتهم المنافقين..

حيث وزع الإعلام الحربي مشهداً لأحد القناصة في عملية قنص للعشرات من مرتزِقة قوى العدوان أثناء محاولة الزحف في جبل قيس بعسير..

وتُظهِرُ المشاهدُ محاولاتِ التقدم من قبل المرتزِقة قوى العدوان والمنافقين وتوثيق لحظات القنص بعدسة الإعلام الحربي التي كان لها الدور الكبير في رصد وترقب رصاصات القناص لحظة بلحظة في جبل قيس بالحدود.

وأثناء بدء زحف مرتزِقة قوى العدوان بالعشرات والمئات، اشترط القناص اليمني أن يكون وحيداً في صد الزحف وبرفقة مصور الإعلام الحربي فقط..

يحاول المرتزِقة التقدم بالعشرات وخلال ذلك يتساقطون واحداً تلو الآخر أمام تلك الرصاصات التي لم تخطئ التصويب فرصاصة في القلب والأُخْــرَى في الرأس..

إنجازاتٌ مستمرّة تحقّقها وحدة القناصة اليمنية التابعة للجيش واللجان الشعبيّة وتشهد مختلف الجبهات ضربات مسدّدة..

تحصد أعداداً كبيرة من منافقي العدوان أثناء محاولات تقدمهم..

وما مشهد القناص في جبل قيس بجبهة عسير إلّا أنموذج على التطوير التي وصلت إليه وحدة القناصة وإلى مرحلة تفاجئ العدوّ بها..

وتعتبر وحدة القناصة من أهمّ الوحدات التي استنزفت قوى العدوان في قبض أَرْوَاح الغزاة والمنافقين بكل دقة..

مشهد يمثل إنجازاً بحد ذاته تم عرضُه على قناة المسيرة، كان مشهداً بطولياً تفرد به أحد أفراد وحدة القناصة بجبل قيس بعسير الحدودية..

وتمكّن القناص بمفرده من كسر ذاك الزحف الذي يحتوي على العشرات والمئات من المنافقين..

ومشاهد عديدة تحقّقها وحداتُ القناصة لكن هو القليل الذي يتم توثيقُه لحظةً بلحظة بعدسة الإعلام الحربي..

وتشير وحدةُ القناصة أنها تتأهب إلى حصد المزيد والمزيد من أَرْوَاح الغزاة الذين يحاولون احتلال البلد..

ويؤكّــد القناصون أن لا مناصَ للمرتزِقة من الميدان عند تواجد وحدة القناصة وسيجعلون من ضرباتهم إبادة جماعية لمن يحاولون التقدم أَوْ يفكرون بذلك.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com