آخر المستجدات
الرئيسية >> الأخبار >> الأحزاب والتنظيمات والمكونات: الجميع نحو مكافحة الفساد والارتقاء بالأداء المؤسّسي

الأحزاب والتنظيمات والمكونات: الجميع نحو مكافحة الفساد والارتقاء بالأداء المؤسّسي

المسيرة: نوح جلاس

رحّبت مختلفُ الأحزاب والتنظيمات والمكونات السياسيّة بدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي التي أطلقها في خطابه بمناسبة المولد النبوي الشريف؛ للوقوف مع الجهات الرسمية لمكافحة الفساد والعمل على تحسين مستوى أدائها لتخفيف معاناة الشعب اليمني، فيما أكّد المجلسُ السياسيّ الأعلى المضيَّ في تنفيذها بما يحقّق المصلحة الوطنية العليا والارتقاء بالعمل المؤسّسي وتعزيز الصمود ودعم الجبهات حتى يتحقّق لشعبنا النصر.

وأكّدت الأحزابُ والمكونات والتنظيمات السياسيّة العملَ بكل السبل على تحسن أداء أجهزة الدولة بما يضمن الارتقاء بها بعيداً جوانب الفساد المالية والإدارية، حيث اعتبرت أحزابُ اللقاء المشترك دعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي للقوى السياسيّة بالوقوف مع الجهات الرسمية لمكافحة الفساد أمراً ضرورياً يصب في خدمة المواطن ويخفف من معاناته.

وأكّدت أحزاب اللقاء المشترك في بيان لها أنها لن تألوَ جهداً في تحقيق الأهداف التي ينشدها الشعب اليمني للوصول إلى الأمن والاستقرار واستقلال قراره.

من جانبه، أكّد تكتلُ الأحزاب المناهضة للعدوان الاستعدادَ الكاملَ للتعاون لما من شأنه تحقيق تطلعات الشعب في دولة يسودُها النظامُ والقانون والعدالة والمواطَنة المتساوية، مرحباً في بيان له بالنقاط الأخرى التي أكّد عليها قائد الثورة وأبرزها أحقيةُ الشعب اليمني في التمسك بخيار الدفاع عن الأرض والعرض واستقلال قراره وسيادته على أراضيه.

فيما دعا مكوّن الحراك الجنوبي المشارِكُ في مؤتمر الحوار الوطني الموقّع على اتفاق السلم والشراكة، كافةَ القوى السياسيّة الوطنية إلى ترجمة دعوة قائد الثورة السيد عَبدالملك بدر الدين الحوثي، إلى واقع عملي ووضع الخطط والبرامج لمكافحة الفساد حيثما وُجِدَ.

من جهتها، أكّدت الجبهة الوطنية الجنوبية لمقاومة الغزو والاحتلال أن دعوة قائد الثورة تؤكّدُ حرصَه الشديدَ على إحداث تغيير حقيقي داخل كافة مؤسّسات الدولة لحماية مصالح الشعب والمُضِي في طريق مكافحة الفساد وتحسين الأداء في كافة مؤسّسات الدولة، لافتةً إلى أن كُـلَّ ذلك يصب في خدمة الشعب اليمني الذي أثبت أصالتَه وارتباطه بثوابته الدينية والوطنية.

بدورها، أكّدت القيادة القُطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي تأييدَها للموجّهات التي وردت في خطاب قائد الثورة السيد عَبدالملك بدر الدين الحوثي، معتبرةً المدخلَ الطبيعي لتنفيذ تلك الموجهات استمرار دعم الجبهات والمشاركة بفاعلية في مكافحة الفساد.

ودعت في بيان لها الحكومة إلى التفاعل مع تلك الموجهات من خلال وضع برنامج عملي وخطة جريئة لمكافحة الفساد والعمل على إيجاد مخارج وحلول تخفف من الأعباء الاقتصادية على المواطنين وتوفّر سبل العيش الكريمة.

تنظيم التصحيح وفي بيان تلقته صحيفة المسيرة، دعا كافة القوى السياسيّة والوطنية والمجلس السياسيّ الأعلى إلى المضي في تنفيذ موجهات قائد الثورة في مكافحة الفساد بما يحقّق المصلحة الوطنية العليا، مؤكّداً أن هذه الدعوة دليل على اهتمام قائد الثورة بالمصلحة العليا للوطن، بما يساهم في تحسين الأداء الحكومي وتعزيز دوره في مختلف المجالات.

هذا وأكّد حزبُ الحق وقوفَه مع الجهات الرسمية والقيادة السياسيّة لتنفيذ موجهات قائد الثورة بالوقوف مع الجهات الرسمية لتحسين أدائها ومكافحة الفساد، فيما رحّبت الأمانة العامة لحزب جبهة التحرير بدعوة قائد الثورة، مؤكّدةً تمسك قيادة الحزب بالثوابت الوطنية والسيادة والاستقلال والحرية ومواجهة العدوان والتصدي له، وكذا التمسك بقضايا الأمة الإسلامية.

وفي السياق، بارك حزبا “الحرية التنموي” والشعب الديمقراطي”حشد”، دعوةَ قائد الثورة، مؤكّدَين دعمَهما ومساندتهما الكاملة لكل ما تضمنه خطابه الهام، وما جاء فيه من موجهات ودعوات على كافة الأصعدة الدينية والسياسيّة والاجتماعية والوطنية، داعيَين في بيانين منفصلين إلى العمل الجماعي الحثيث على ترجمتها واقعاً ملموساً في جميع المسارات.

بدورهما، أكّد حزبا “العدالة والبناء” و”شباب العدالة والتنمية” تأييدهما للنقاط الخمس التي وردت في خطاب قائد الثورة لتطوير الأداء الحكومي ومكافحة الفساد، داعيين في بيانين منفصلين إلى رفد الجبهات بالمال والعتاد ودعم التصنيع الحربي وسلاح الجو المسير بما يكفل كسر شوكة العدوان، فيما أكّد حزب “شباب التنمية” مساندة الجهات الرسمية بما يمكّنها من تطوير الأداء والإدَارَة الجيدة الهادفة مكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين، مباركاً دعوةَ قائد الثورة بذلك.

من جانبَيهما رحّبَ حزبا “الاتّحاد الديمقراطي” و”السلام الاجتماعي” بدعوة قائد الثورة، مؤكّدَين أنها اتسمت بوضوح الرؤيا وصوابية الموقف الهادف للنزاهة ومكافحة الفساد بكل أشكاله واحتوائه والتقليل من أضراره وحماية المال العام، داعيَين في بيانين منفصلين الجميعَ إلى التفاعل معها بكل إيجابية وتفانٍ وإخلاصٍ والعمل بروح الفريق الواحد لوضع حَــدٍّ لظاهرة الفساد التي تدمّر الأوطان وتزرع الحقد والكراهية بين أبناء الشعب الواحد.

كما أكّد حزبُ الوفاق الوطني تأييدَه لكل ما ورد في خطاب قائد الثورة، داعياً المجلس السياسيّ الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني إلى ترجمة الموجهات الواردة في الخطاب إلى برنامج عملي.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com