الرئيسية >> أهم الأخبار >> حكماء وعقلاء حجة يعلنون النفير العام وتجهيز 20 ألف مقاتل للدفاع عن الساحل الغربي

حكماء وعقلاء حجة يعلنون النفير العام وتجهيز 20 ألف مقاتل للدفاع عن الساحل الغربي

 

المسيرة: حجة

في إطار التحَـرّك المجتمعي للتصدي لتصعيد العدوّ في الحديدة، أعلن حكماء وعقلاء محافظة حجّة النفيرَ العام والتحشيد إلى جبهات العزة لمواجهة العدوان وخاصة جبهة الساحل الغربي.

وأكّـد حكماءُ حجة في لقاء موسّع، أمس الأحد، بالمحافظة استمرارهم في جهود الحشد والتعبئة لرفد الجبهات بالرجال حتى دحر الغزاة والمرتزقة، معلنين براءتهم من كُـلِّ من ثبت تورطه مع العدوّ وسعى لتنفيذ أجندته، مشيرين إلى أن أعضاء الخلية الإجرامية التي تم ضبطها مؤخراً بالحديدة ومن يقودها لا يمثلون إلا أنفسهم منفردين بالخزي والعار دون غيرهم وأن أبناء حجة بريئين منهم ومن أفعالهم.

ودعا بيانٌ صادر عن مشايخ وعقلاء اليمن بحجة إلى تفعيل وثيقة الشرَف القبلية ومخرجات اللقاء الموسّع لحكماء وعلماء اليمن المنعقد في شهر رمضان 1438 هـ، مهيباً بمن تبقى من منتسبي القوات المسلحة التفاعل مع لجان التعبئة والاستدعاء بالعودة إلى وحداتهم العسكرية واصطفافهم إلى جانب المرابطين في معركة الدفاع المقدس عن الأرض والعرض.

وحث البيانُ أبناءَ الشعب على الاضطلاع بالمسؤولية في كشف المتورطين والمتآمرين على الوطن والإبلاغ فورا عن أية تحَـرّكات مشبوهة من أي فرد كان، مشيداً بإنجازات القوة الصاروخية والقوة الجوية وأبطال الجيش واللجان الشعبية وما يسطّرونه من ملاحمَ بطولية في مختلف جبهات العزة والكرامة.

وثمّن البيانُ مواقفَ الدول العربية والإسلامية المتضامنة مع الشعب اليمني وفي المقدمة السيد حسن نصر الله وكتائب سيد الشهداء في العراق وغيرها، مطالبين المجتمعَ الدولي بالقيام بمسؤوليته الإنْسَانية والأخلاقية في التضامن مع مظلومية الشعب اليمني بتنظيم الاحتجاجات والمظاهرات التضامنية والضغط على أنظمة تحالف العدوان لإيقاف جرائمها وانتهاكاتها بحق الشعب اليمني.

وفي اللقاء، دعا محافظُ حجة هلال عبده الصوفي أبناءَ المحافظة للتحَـرّك إلى الحديدة للوقوف إلى جانب المرابطين في جبهات العزة لصد العدوان ومواجهته، مؤكّـداً أنه سيكونُ في مقدمة الصفوف المتجهة للسواحل الغربية للذود عن الوطن وكرامة أبناءه.

وأشار الصوفي إلى أن الترتيباتِ قائمةٌ لتسيير نحو عشرين ألف مقاتل من أبناء حجة للساحل الغربي، مشيداً بتضحيات أبناء حجّة في جبهات وميادين العزة في ميدي وحرض ونهم والساحل وغيرها من الجبهات.

من جانبهم، أكّـد حكماء حجة والتنظيمات السياسية بالمحافظة مواصلة الصمود ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر وتطهير الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com