الرئيسية >> ثقافية >> جبهة البحر شَمَّاخَة

جبهة البحر شَمَّاخَة

 

كريم الحنكي

 

مَحْسَنِ امسَاحِلِ امغَربي وقد بَاتِ مَشرَق

لِلمَعَانِي الذي ما سَابَقَتها مَعَانِي

وامصُوَر ذِي تِعِلِّم في جَنَاحِ المِطَوَّق

لا تِنَشَّى، وِشَلِّ امصَوتِ يِنثُر أغَااانِي

كُلِّ مَعنَى يِشِدِّ القَلبِ لَا حَيثِ يِعشَق

مِن ذُرَى أَرضَنَا اللي مَا شَجَاها شَجَانِي

كُلِّ صُوَرة تِحِرِّك بِالنَّغَم، لا تِرَقرَق

مَا يِدَلِّي قُطُوفِ المَجدِ بَينِ امدَوَانِي

الفِدَا.. وِالمُرُوَّة.. وِالشُّمُوخِ المُحَقِّق

وِالقِيَم ذِي تِجَلَّى حُسنَها غَيرِ فَانِي

فِي مَحَاجِي الحِجَا وِالجُودِ، ما جِيدِ تِشهَق

رُوحَهِ، الَّا وِفَاحَت مِن شَذَاهَا المَغَانِي

رَسَّتِ الأرضِ أقدَامَه، بِإِقدَامِ مُطلَق

وِاندَحَق تِحتِها مَن ضَلَّلَتهِ الأَمَانِي

مُهجَةِ امسَاحِلِ امغَربِي غَدَت كُلِّهِ الحَق

ضِدِّ كُلِّ البَوَاطِل، مِن قَوَاصِي وِدَانِي

بَختِ مَن فِي مَسَاقِيهَا استَقَى، أو تِنَشَّق

مِن نَسَايِم تَهَايِم، سَهلَها وَعرِ.. قَانِي!

جَبهةِ البَحرِ شَمَّاخَة، بِهَا البَرِّ يِغرَق

فِيهِ مَن جَاهِ يِتسَلَّق بَحَبلِ العَوَانِي

كُلِّ مُحتَلِّ مِتخَفِّر بِوَاهِم تِعَلَّق

بالأضَالِيلِ ذِي فَاقَت وَنَى كُلِّ وَانِي..

سَاحِلِ امغَربِ شَاهِد عَدلِ، لِه ثَغرِ يِنطُق

بِالحَقِيقَة؛ ولَا يِعدِل بِهَا شَيِّ ثَانِي

كَم كَتَايِب وِضَاعَت فِيهِ؛ كَم فَسلِ يُزهَق

بِالكِرَى ذِي الْتَصَقْ بِه، ضَاعِ كِنِّه دُخَانِ

وِاندَفَن فِيهِ غَازِي، جَنبِ خَازِي تِرَزَّق

مِن دَمِ النَّاسِ، سَايِر فِيهِ سَيرِ السَّوَانِي

وَاصبَحِ العَارِ لِه مَثوَى، وِمَأوَى تِغَلَّق

لَا ادَّعَى الحَقِّ، أَو غَرَّر بِه الفَقرَ عَاني

حَوهِ فِي حَوهِ يَا اهلِ العِزِّ ذِي بَاتِ أبلَق..

كَيفِ يِصبِح عَلَى الخِسَّة وخِزيِ الزَّمَانِ؟!

رَخَّصَ الله مَن يِرخَص؛ وِغَلَّى وِوَفَّق

كُلِّ غَالِي بِنَفسَه، رَغمِ جَدبِ المَكَانِ

مَا تِبِع (آلِ نَهيَانِ الخَنَا)، غَيرِ أَخرَق

أو (سُعُودِ الخِيَانَة)، غَيرِ خَايِن وِجَانِي

مَن صُرُف لَاجلُهُم فِي مَوطِنَه، مَاتِ أَحمَق

فِدوِ.. تِهناهِ صَرفَتهُم؛ وِدِرعِ الهَوَانِ!

جَبهَةِ امسَاحِلِ امغَربِي! وِقَلبِي تِفَرَّق

بَينِ أطرَافَها، مِن حَيثِ خِلِّي دَعَانِي

وِاستَجَابَت شُجُونِي، يَومِ كَونِي مُوَثَّق

أمسَكِ اليَدِّ مَحبُوبِي.. وِأَرسَل لِسَانِي.

* صنعاء، 3 يونيو2018.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com