آخر المستجدات
الرئيسية >> الأخبار >> مصرع جندي صهيوني وشبان فلسطينيون يقتحمون موقعاً عسكرياً للاحتلال بغزة

مصرع جندي صهيوني وشبان فلسطينيون يقتحمون موقعاً عسكرياً للاحتلال بغزة

 

المسيرة | فلسطين المحتلة

لقي أحدُ جنود العدو الصهيوني مصرعه، أمس السبت، متأثراً بجراح أصيب بها خلال مواجهات مع الفلسطينيين في رام الله بالضفة المحتلة، فيما تمكّـن شبان مقاومون من اقتحام موقع عسكري لجيش الاحتلال بقطاع غزة وأضرموا النارَ فيه.

وسائلُ إعلام عبرية منها صحيفة “إسرائيل اليوم” قالت إن أحد جنود جيش الاحتلال الصهيوني، لقي مصرعه أمس، متأثراً بجراح بالغة لحقت به عندما تعرَّض، الخميس الفائت، لضربة في الرأس خلال اقتحام قوات العدو لمخيم الأمعري برام الله.

وأوضحت المصادر أن الجنديَّ الصهيوني هو أحد أفراد وحدة المستعربين في جيش الاحتلال والمسماة “دوفدفان”.

وكان الجندي الصهيوني نُقل إلى المستشفى فاقدًا للوعي، بعد إلقاء عدد من الشبان الفلسطينيين للحجارة وقطع الرخام من أسطح المنازل خلال عملية اقتحام مخيم الأمعري، حيث سقطت إحدى تلك القطع بشكل مباشر على رأس الجندي وهشمت خوذته.

ووحدةُ المستعربين في جيش الاحتلال، أَوْ “الوحدات الإسرائيلية الخَاصّة” هم جنود صهاينة يتنكرون بلباس فلسطيني.

من جانب آخر، تمكّـن عددٌ من الشبان الفلسطينيون المقاومون، أمس، من اقتحام موقع عسكري للجيش الصهيوني، شرق مخيم المغازي (وسط قطاع غزة) وإحراقه؛ قبل التمكّـن من الانسحاب والعودة لغزة.

وأوضحت مصادر فلسطينية، أن الشبانَ تمكّـنوا، صباح أمس، من “التسلل” إلى داخل الموقع العسكري، وهو موقع يستخدموه قناصة جيش الاحتلال، وقام الشبان بإضرام النار في الموقع وأحرقوه ثم انسحبوا.

وأضافت المصادر، أن قناصةَ الاحتلال وآليته خرجت عقب الحادث من الموقع العسكري الذي أحرق، وانتشرت في المكان وسط إطلاق نار كثيف.

وتداولت وسائلُ إعلام فلسطينية، مقطعَ فيديو، يُظهِرُ الشبان وهم يقطعون السياج الحدودي، ثم نصبوا خيمة داخل الأراضي المحتلة، فيما تقدم بعضُهم نحو تلة عليها موقع عسكري اعتاد قناصة الاحتلال استخدامه، وقام الشبان بإحراق الموقع ثم انسحبوا.

إلى ذلك، أصيب شابان فلسطينيان، مساء أمس، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، خلال مشاركتهما في فعاليات مسيرة العودة الكبرى شرق فطاع غزة.

واستشهد، أمس، جريحٌ فلسطيني متأثراً بجراح أصيب بها برصاص قوات العدو الصهيوني خلال مشاركته بفعاليات مسيرة العودة الكبرى بمناطق السياج الحدودي شرق قطاع غزة.

وقال الناطقُ باسم وزارة الصحة في قطاع غزة أشرف القدرة إن الجريح حسين سالم أبو عويضة (41 عاماً) استشهد متأثراً بإصابته التي أصيب بها قبل أيام خلال مسيرة العودة شرق مدينة غزة.

وبذلك ترتفعُ حصيلةُ اعتداءات قوات العدو الصهيوني على فعاليات مسيرة العودة الكبرى منذ انطلاقها في 30 مارس الماضي بقطاع غزة إلى 116 شهيداً، بحسب إحصائية لوزارة الصحة الفلسطينية، إلى جانب 13300 إصابة منها 330 لا زالت خطيرة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com