الرئيسية >> الأخبار >> الأخبار المحلية >> أهالي مديرية الظهار في إب: إيقاف ظلم وجبروت العدوان لن يتم إلا بالتحرك للجبهات وليس عبر انتظار الحلول من الأعداء

أهالي مديرية الظهار في إب: إيقاف ظلم وجبروت العدوان لن يتم إلا بالتحرك للجبهات وليس عبر انتظار الحلول من الأعداء

المسيرة| خاص:

دعا أهالي مديرية الظهار بمحافظة إب، جميعَ أبناء الشعب اليمني، إلى الاعتماد على أنفسهم لمواجَهة المخطط القذر لتحالف العدوان بقيادة مملكة الشر السعودية، الذي يستهدف الجميعَ دون استثناء، مؤكدين أن إيقافَ هذا الظلم والجبروت لن يتم إلّا من خلال تلاحُم هذا الشعب والتوجُّه إلى جبهات القتال من أجل عزة وكرامة هذا الوطن، وليس عبر المناشدات وانتظار الحلول من الأعداء.

وندّد أهالي الظهار، في وقفة احتجاجية أمس الجمعة، بالحصار وإغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية واستمرار العدوان في استهداف المدنيين وارتكاب الجرائم والمجازر، في ظل صمت دولي وعربي وحقوقي لم يحرك ساكناً.

وقال المشاركون في الوقفة التي شارك فيها مدير أمن المحافظة محمد الشامي، وأمين عام مديرية الظهار عبدالله الخولاني، وقيادات من السلطة المحلية والمشايخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية، بأن العالم الذي يتفرج اليوم على مأساة ومجازر ودماء وجوع الشعب اليمني دون أن يحرك ساكناً لا يقل جُرماً عما ترتكبُهُ قوى العدوان، مشيرين إلى ما تعرَّض له ويتعرض له المدنيون في اليمن من جرائمَ ومجازرَ بشعة تعبِّر عن مدى بشاعة المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية وازدواجيتها وكيف أنها باتت محلاتٍ تجاريةً تعتمد على معيار الربح ولمن يدفع أَكْثَر.

وأشار أهالي مديرية الظهار، إلى أن ما يرتكبُه العدوان من جرائمَ لن تركعَ الشعبَ بل ستزيده قوةً وصلابةً ومضياً في طريقه حتى النصر، منوهين إلى أن هذه الجرائم فضحت المجتمعَ الدوليَّ وكشفت الوجهَ الحقيقيَّ لمنظماته وعلى رأسها الأمم المتحدة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com