الرئيسية >> الأخبار >> الأخبار المحلية >> قنصُ 6 جنود سعوديّين، ومقتلُ أضعافهم في قصف مدفعي وصاروخي على مواقعهم، وإحرَاق 4 آليات بنيران الجيش واللجان الشعبية وانكسار زحوفات في ميدي وعسير

قنصُ 6 جنود سعوديّين، ومقتلُ أضعافهم في قصف مدفعي وصاروخي على مواقعهم، وإحرَاق 4 آليات بنيران الجيش واللجان الشعبية وانكسار زحوفات في ميدي وعسير

صدى المسيرة| يحيى الشامي

تصاعدت وتيرةُ العمليات العسكرية للجيش واللجان الشعبية ضد مواقع ومعسكرات العدو السعوديّ في جبهات ما وراء الحدود بصورة دراماتيكية لاْفتة، فبموازاة عمليات الضرب المدفعي والاستهداف الصاروخي المكثّف على تحصينات ومخازن وتجمعات الجيش السعوديّ ومرتزقته، تمكنت وحدة القناصة من قتل ستة جنود سعوديّين على مواقعهم، أربعة في جيزان على مواقع الزقيلة المعريضة والدخان، وجندي واحد على موقع قرب رقابة ظلم في نجران، علاوة على أربعة من المرتزقة أعلنت القناصة مصرعهم في موقع الطلعة، فيما تمكّن مقاتلون يمنيون من إحرَاق واعطاب أربع آليات في نجران وجيزان.

على صعيد عمليات الضرب المدفعي استهدفت مدفعية اللجان الشعبية والجيش تحصينات ومرابض مدفعية الجيش السعوديّ في نجران في كُلٍّ من موقع المخروق الجبلي، وَفي موقعَي الطلعة وَالمخروق الكبير وَضربت تجمعات للجنود السعوديّين بعدد من قذائف المدفعية موقع شرق الفواز، وَرقابة نهوقة، حيث احترقت وسقط في القصف عدد من القتلى والجرحى، كما شوهدت آلية عسكرية تحترق إثر القصف، كما تسبب قصفٌ مدفعي استهدف تجمعات الجنود السعوديّين في موقع صلة بإحرَاق آلية عسكرية.

وفجّرت وحدة الهندسة آلية عسكرية سعوديّة، مَا أسفَرَ عن مصرعِ جميع مَن كانوا على متنها قبالة منفذ الخضراء.

وشنت قوات يمنية هجوماً خاطفاً على موقع سعوديّ غرب الشرفة، ووفق مصدر لصدى المسيرة، فقد قُتل في العملية عدد من الجنود السعوديّين وأصيب أضعافهم بجراح خطرة، وأكد المصدر اغتنام أسلحة وذخائرَ من الموقع.

ولاحقاً هاجمت قوات يمنية من الجيش واللجان الشعبية مواقعَ المنافقين في التبة البيضاء قبالة منفذ الخضراء، وفي الهجوم قُتل عدد من المرتزقة وأصيب آخرون.

وأطلقت القوة الصاروخية صلية صواريخ كاتيوشا على تجمعات جيش العدو السعوديّ وآلياتهم في قيادة موقع سقام، وأكدت وحدة الرصد وقوع إصابات مباشرة في صفوف الجنود السعوديّين.

وكانت وسائل إعلام العدو السعوديّ اعترفت بمصرع عدد من أفراد جيشه ونشرت أسماء سبعة منهم وهم: الرقيب عبده أحمَد جابر العبدلي، النقيب شرف فايز العمري، مرزوق بن عتيق بن قصان المظيبري، سلمان بن أحمَد هروبي، علي محمد العيسي، عفاس مزعل قشيعان الميسوي الفريدي، سعد بن فهد العوفي.

وفي جيزان وبالإضَافَة إلى حصاد وحدة القناصة التي قتلت خمسة خلال الثلاثة الأيام الأخيرة، واصلت المدفعية والصاروخية اليمنية دكَّها عشرات المواقع جيزان من بينها مركز نعشاو التابع لحرس الحدود السعوديّ شرقي جيزان، واستهدفت تجمعات لجنود العدو السعوديّ في الشرحاي وَتجمعات مماثلة في أحد المواقع بالخوبة، كما دكت مواقع منفذ الطوال وموقع القنبور، وتمكّن مقاتل يمني من إحرَاق آلية عسكرية شمال موقع ملحمة بالمعدل الرشاش.

وفي عسير شنت قوات اللجان الشعبية والجيش عملية هجومية على تبة القناصين قبالة منفذ علب، وقُتل في الهجوم عددٌ من المرتزقة وجُرح آخرون.

فيما ضربت المدفعية تجمعات المنافقين شمال جبل سبحطل قبالة منفذ علب، وهو الجبل الذي حاولت قوات المرتزقة السيطرة عليه الأسبوع الماضي عبر شنها زحفين باتجاهه، وقد عاود المرتزقة زحفهم على الجبل بهدف السيطرة عليه للمرة الثالثة والرابعة ولم يتحقق لهم أي تقدم وقد قُتل في الزحوفات أعداد كبيرة من المرتزقة وأعداد أخرى أصيبوا أثناءَ التصَدّي لهم من قبل قوات الجيش واللجان.

وتصدت القوات اليمنية لمحاولة تقدم المرتزقة قبالة منفذ علب، وسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، فيما لقي عدد من المرتزقة مصرعهم وجُرح آخرون، في كمين محكم قبالة المنفذ علب، وأشار مصدر عسكري إلى احتمال وجود عدد من الجنود السعوديّين في الكمين.

ودكت المدفعية تجمعات الجنود السعوديّين في مدينة الربوعة، وهو القصف الذي استهدف تجمعاً مماثلاً وسط المدينة، فيما استهدفت الصاروخية بصاروخ الصرخة تجمعات للجنود السعوديّين والمنافقين في منفذ علب.

وفي ميدي شهدت شمال صحرائها انكسار زحفين للغزاة والمرتزقة، وأكد مصدر لصدى المسيرة سقوط قتلى وجرحى في قوات المرتزقة، ودكت مدفعية الجيش واللجان تجمعات المنافقين شمال الصحراء، ووفق المصدر فقد حاولت قواتُ مرتزقةٍ التسللَ شمال صحراء ميدي، مضيفاً أن عدداً منهم سقطوا قتلى وجرحى.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com