الرئيسية >> الأخبار >> الأخبار المحلية >> اصطياد أكبر قادة المرتزقة.. نجاح ثُنائية العمل العسكري والاستخباراتي

اصطياد أكبر قادة المرتزقة.. نجاح ثُنائية العمل العسكري والاستخباراتي

صدى المسيرة| زكريا الشرعبي:

تمكَّنَ أبطالُ الجيش واللجان الشعبية في محافظة مأرب، يوم الثلاثاء الماضي، من تنفيذ عملية عسكرية نوعية ذات طابع استخباراتي دقيق استهدفت عمق العدو وكبدته خسائر فادحة أهمها سقوط عدد من قياداته العسكرية البارزة.

وبحسب مصادر عسكري فإن أبطال الجيش واللجان الشعبية وبعد أن كانوا قد حصلوا على معلومات دقيقة بإجراء قيادات المرتزقة لاجتماع سري في منطقة بين المشجح وكوفل بمديرية صرواح تمكنوا من التحديد الدقيق لمكان الاجتماع والذي كان مقر “مركز السيطرة”، وإصابته بدقة بواسطة القصف المدفعي والصاروخي.

ووفقاً للمصدر فقد أسفرت العملية عن مقتل 20 مرتزقاً، معظمهم من القيادات، وجرح 30 آخرين.

وأصابت العملية مرتزقة العدوان بالذعر، الأمر الذي جعلهم يتهمون بعضهم البعض بالخيانة وتسريب معلومات عن مقر الاجتماع والذي وصفوه بالمقر السري الذي لا يعرفه أحد.

ووفقاً لمصادر عسكرية فإن من ضمن قتلى المرتزِقة العميد علي حسين أبو سعيد، قائد معسكر (أم الريش) والعقيد المرتزق المدعو الحجوري، قائد ما يسمّى “كتيبة التحَـرُّكات”، وأحد قيادات غرفة العمليات المقدم المرتزق مبارك الحنحنة.

 

أبرز العمليات التي نفّذها الجيش واللجان الشعبية في عمق العدو

نجح أبطال الجيش واللجان الشعبية منذ بدء العدوان على اليمن في تنفيذ عمليات نوعية ومربكة للعدو، حيث أثبتت هذه العمليات أن قدرة الجيش واللجان الشعبية لا تقتصر على أسطورية المواجهة ودقة التخطيط العسكري واستراتيجيات الهجوم والدفاع فحسب، ولكن بالإضافة إلى كُلّ هذا، تستند العمليات العسكرية على معلومات دقيقة تصل بطريقة أَوْ بأُخْرَى من عمق العدو.

يتأكد هذا بالنظر إلى أبرز العمليات العسكرية النوعية التي نفذها أبطال الجيش واللجان الشعبية في عمق سيطرة المرتزقة، وتوقيتها وما أسفرت عنه من سقوط لأبرز قادة العدوان العسكريين في مختلف الجبهات مثال ذلك.

 

استهداف قائد المرتزقة في موزع: المرتزق حمدي الصبيحي

تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية في التاسع والعشرين من يوليو الماضي من تحديد الآلية العسكرية التي تحمل قائد المرتزقة في جبهة موزع، المرتزق حمدي شكري الصبيحي، من بين سلسلة كبيرة من الآليات التي كانت تحاول الزحف على معسكر خالد.

وأسفرت عملية أبطال الجيش واللجان الشعبية عن إصابة المرتزق حمدي الصبيحي إصابة بالغة ومصرع ما يقارب 20 من مرافقيه.

 

مصرعُ قائد اللواء 29 ميكا العميد: المرتزق حميد التويتي

في العاشر من شهر يونيو الماضي نجح أبطال الجيش واللجان الشعبية بجبهة نهم في استهداف قائد ما يسمى باللواء 29 ميكا العميد المرتزق حميد التويتي وذلك بناء على معلومات استخباراتية دقيقة.

وقد أسفرت العملية عن مصرع المرتزق العميد التويتي، الأمر الذي أصاب المرتزقة بالذعر وفتح بينهم أبواب الاتهامات بتقديم المعلومات للجيش واللجان الشعبية.

عملية استهداف التويتي بناء على معلومات استخباراتية دقيقة أتت بعد أيام من عمليات مماثلة في جبهة نهم أسفرت عن مصرع كُلٍّ من المرتزق العقيد الركن محمد الحسيني، قائد الكتيبة الخامسة بما يسمى لواء القشيبي310 وقائد عمليات الكتيبة الثانية في اللواء، المرتزق الرائد أبو رشح، وقائد الكتيبة التاسعة فيما يسمى باللواء 141 التابع للمرتزقة المرتزق ناصر الوادعي والقيادي الميداني العقيد ظافِر الأهنومي والقيادي الميداني والمدير التنفيذي لحزب الإصلاح بمديرية ثلا محمد نجاد، إضافة إلى عملية استهداف كبير قائد المرتزقة في جبهة نهم المرتزق العقيد غيلان مهيوب سران، وقائد ما يسمى بالكتيبة الرابعة المدعو أبو نصر، وكذلك أركان حرب الكتيبة السادسة.

 

مصرعُ نائب رئيس هيئة الأركان المرتزق اللواء أحمد سيف اليافعي

في الثاني والعشرين من شهر فبراير الماضي نجح أبطال الجيش واللجان الشعبية في استهداف نائب رئيس ما تسمى هيئة الأركان التابعة للمرتزقة اللواء أحمد سيف اليافعي في منطقة يختل بالمخاء، وذلك بناء على معلومات استخباراتية دقيقة عن مكانه.

وقد أثارت عملية استهداف اللواء المرتزق أحمد اليافعي، حملات التخوين بين فصائل المرتزقة، وذلك لما اتسمت به من دقة عالية في التصويب، والذي كان عن طريق صاروخ حراري استهدف عربتَه من ضمن الموكب الذي كان فيه.

 

مصرع المرتزق عمر بن سعيد الصبيحي

في السابع من يناير الماضي نجح أبطال الجيش واللجان الشعبية في استهداف قائد ما يسمى باللواء الثالث حزم، المرتزق عمر ثابت الصبيحي، وذلك في عملية انطلقت وفق معلومات استخباراتية في منطقة كهبوب بمحافظة لحج.

 

مصرعُ قائد المنطقة الثالثة اللواء الشدادي

في السابع من شهر أكتوبر 2016م نجح أبطال الجيش واللجان الشعبية   في استهداف قائد ما يسمى بالمطقة الثالثة للمرتزقة اللواء الركن عبدالرب الشدادي وذلك بعد حصولها على معلومات دقيقة عن موقع تواجد الشدادي وعددٍ من القيادات العسكرية في محافظة مأرب.

وتعد هذه العمليات نماذج لأبرز العمليات التي نفذها أبطال الجيش واللجان الشعبية خلال أقل من عام، فيما لا تزال هناك عمليات عسكرية كثيرة أسفرت عن مصرع قادة كتائب وسرايا وجبهات، بناء على معلومات استخباراتية.

يشار إلى أن أبطال الجيش واللجان الشعبية كانوا نجحوا في تنفيذ عملية ذات طابع استخباراتي أسفرت عن مصرع قائد القوات الخَاصَّة السعوديّة، العميد عبدالله السهيان في جبهة المخاء بمحافظة تعز أواخر العام 2015م، كما تمكّنت القوّةُ الصاروخية من استهداف تجمُّعٍ لجنود الاحتلال الإماراتي في كوفل بمحافظة مأرب، وأسفرت العملية عن مصرع عدد من الجنود الإماراتيين، بينهم أمراء أَوْ شيوخ من الأسرة الحاكمة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com