مصرع 3 ضباط مرافقين لمدير الاستخبارات الإماراتية مجهولين قرب مطار عدن والقاعدة تُعدِمُ إمامَ مسجد أَمَامَ المصلين بأبين وتدمر قباباً تأريخية بالشحر

صدى المسيرة- متابعات:

شهدت مدينةُ عدن وبعضُ المحافظات الجنوبية، خلالَ الثلاثة الأيام الماضية، أحداثاً جديدةً تضافُ إلى سيناريو الانفلات الأمني المزري هناك.

وقالت مصادر خاصة إنَّ 3 ضباط مرافقين لمدير الاستخبارات العسكرية الإمَارَاتية وجندياً من حراسة المعاشيق لقوا مصَارعَهم يوم أمس في كمين تعرضوا له باتجاه مطار عدن.

وهاجَمَ مسلحون مجهولون مصفّحةً إمَارَاتية في منطقة الحسيني بمحافظة لحج كانت في طريقها إلى كرش.

وقال موقع “هنا عدن” إن شخصاً قُتل وأصيب اثنان في كمين نصبه مسلحون للمدرعة دون معرفة دوافع الهجوم.

وفي مدينة عدن قُتل طفل يُدعى محسن فضل 13 عاماً، كما أصيب آخرُ هو حمودي صالح 17 عاماً كانوا مارّين بالطريق فورَ وقوع انفجار سيارة مفخَّخة وُضعت عند جسر الحسيني بمحافظة لحج استهدفت مدرعةً عسكريةً أثناءَ مرورها بالطريق العام وأدَّى إلى إعطاب المدرعة حسب مواقعَ إعلامية تابعة للعدوان.

وفي سياقٍ متصلٍ ذكرت بعض المصادر أنَّ وفداً إمَارَاتياً بدأ ممارَسة ضغوط على عبدربه منصور هادي من أجل إقناعِ وجهاء قبائل يافع تسليم المدرعات والآليات التي كانت العائلات الإمَارَاتية الحاكمة أحضرتها إلى عدن لتعزيز قواتها وكتائب مرتزقة شركة “بلاك ووتر” التي اجتاحت المحافظات الجنوبية قبل عدة أشهر ودفعت ببعضها إلى جبهات القتال في محافظة لحج حيث خضعت للمصادرة.

ورفض مسلحو الحراك الجنوبي من أَبْنَـاء قبيلة يافع تسليمَ هذه المدرعات والآليات إلى القوات التابعة لهادي، كما رفضوا تسليمها إلى قيادة القوات الإمَارَاتية في مركَز قيادة التحالف بعدن؛ باعتبار أنهم قد حصلوا على وعودٍ من تحالف العدوان السعودي الإمَارَاتي وهادي بمنحهم هذه الآلياتِ بعد الانتهاء من إخراج قوات الجيش واللجان الشعبية من المحافظات الجنوبية.

ويوم الجمعة الماضية قُتل خمسة جنود إثر هجوم مباغت لمسلحين مجهولين استهدفهم، أثناءَ تواجُدِهم في أحد أحياء مدينة عدن، حيثُ جاء الهجوم بعد يوم من مقتل ثلاثة آخرين برصاص مسلحين في مدينة إنماء بعدن، ولم يعرف من يقف وراء الهجومين.

ونشرت وسائلُ الإعلام الموالية للعدوان تأكيداتٍ بمصرع مواطن بمدينة عدن يُدعى اليافعي قتل أثناء تواجُده في فرزة الشيخ عثمان برصاص مسلحين مجهولين يوم الجمعة الماضية.

وأعلن قائدُ جهاز الشرطة العسكرية الموالي لهادي في عدن العميد علي محمد الحدي توقفه عن العمل؛ بسبب ما سمّاه تعقيدات العمل الأمني في المدينة.

وقال الحدي بأنه لن يعودَ إلى ممارسة عمله حتى يتم تنفيذ كافة متطلبات المنظمين إلى الشرطة العسكرية من القوات الموالية للتحالف وصرف مرتباتهم وترقيتهم.

وفي محافظة حضرموت دمرت عناصر من تنظيم القاعدة، يوم أمس الأحد، قباباً دينية وتأريخية بمدينة الشحر إحدى أعرق مدن الساحل الحضرمي.

وقال سكانٌ محليون لموقع “عدن الغد” إنَّ عناصرَ من التنظيم هاجموا عدداً من القباب ودمروها.

وفي محافظة أبين، ذكرت مصادر إعلامية أن مسلحين اغتالوا إمام مسجد في أبين أثناء تأدية صلاة العشاء، مشيرةً إلى أن المصلين لم يحرّكوا ساكناً.

وفي المدينة ذاتها نشر ناشطون صوراً قالوا إنها لما تبقى من مبانيَ حكومية بزنجبار، مؤكدين أن أبوابَها تباع على قارعة الطريقة بزنجبار.

++++++++++++++++++++++++

blonde tranny maid anal fists dude.click here for more tube
bubble butt jojo kiss interracial sex with big black cock. tiktok porn adorable wet love box of bitch is waiting wide open to get monstrous penis boink.
xnxx