العلامة محمد مفتاح: إعلان العدوان من واشنطن دليلٌ على أن السعودية ليست إلا أداة تم تكليفها بارتكاب الجرائم القذرة في حق الشعب اليمني ( حوار )

العلامة محمد مفتاح:

الإدارة الأمريكية هي من ترتكب حرب إبادة ضد الشعب اليمني بأدواتها في المنطقة

  • رسالة الشعب اليمني لتحالف العدوان هي الاستماتة والصمود وكسر الطغيان
  • لم نستغرب من موقف مجلس الأمن والأمم المتحدة؛ لأنهما أدوات لدى قوى النفوذ المالي والسياسي
  • ساحة القتال معروفة.. وليس قصف المدنيين والمنشآت المدنية والآمنين في بيوتهم
  • الضربات القاسية والموجعة التي يتلقاها النظام السعودي على أيدي الجيش واللجان الشعبية هي من ستوقف العدوان
  • الحملة الشعبية #امريكا_تقتل_الشعب_اليمني هي بيان للرأي العام الداخلي والعالمي بأن جرائم الإبادة في اليمن بأوامر وتوجيهات أمريكية
  • النظام الأمريكي، نظام لئيم، يريد أن يمدحه الناس ويثني عليه حتى على جرائمه
  • بلاك ووتر من أخبث وأسوأ أنواع المرتزقة، وانسحابها نتيجة للخسائر الفادحة التي تلقتها على أيدي الجيش واللجان الشعبية
  • الحملة الشعبية خلقت قدر كبير من الوعي لدى الشعب اليمني بأن أمريكا هو الغريم الحقيقي، وليكون التصدي بحجم غطرسة وخبث هذا العدو
  • الولايات المتحدة هي المدير الفعلي للحصار على الشعب اليمني وقوات التحالف يظهرون على الشاشة فقط
  • إعلان العدوان من واشنطن دليل على أن السعودية ليست إلا أداة تم تكليفها بارتكاب الجرائم القذرة في حق الشعب اليمني
  • أمريكا وجدت السعودية وأخواتها بأنها أداة طائعة ذليلة قابلة للتطويع، فاستخدمتها على الشعب اليمني.

 

حوار/ حسن شرف الدين

  • حققت الحملة الشعبية #امريكا_تقتل_الشعب_اليمني نسبة كبيرة من الهدف الذي أطلقت من أجله لتعريف شعوب العالم بالجرائم والانتهاكات التي يتعرض لها الشعب اليمني من قبل الإدارة الأمريكية التي تشن عدوانا غاشما وظالما عليه باستخدام أدواتها في المنطقة والمجتمع في ما يسمى تحالف العدوان وفي مقدمتها النظام السعودي.

“الصمود” أجرى حوارا مع عضو اللجنة الثورية العليا ورئيس اللجنة التحضيرية لحزب الأمة العلامة محمد مفتاح للتعرف على أهداف هذه الحملة أكثر وإلى أين وصلت وأبرز نتائجها.. فكانت الحصيلة التالية:

  • الصمود: أكثر من عشرة أشهر مرت من العدوان السعودي الأمريكي، والعدوان لا زال مستمرا، دون تحقيق أهداف تحالف العدوان الذي أعلن عنه بداية العدوان.. حقق فقط القتل والدمار الممنهج.. برأيك لماذا استمرار منهجية قتل الشعب اليمني واستهداف بنيته التحتية؟
  • العلامة مفتاح: هذه حرب إبادة شاملة، على الحياة والوجود في اليمن، إبادة الإنسان والحيوان والبيئة والحجر والشجر، أصبحت أحد أهداف العدوان، عندما فشل في تحقيق هدفه الأساسي لتركيع الشعب اليمني وفرض إملاءات الطغاة والمستكبرين عليه، فعندما شعروا بالفشل رجعوا إلى سياسة الأرض المحروقة والتدمير الممنهج، فصارت هدفا في حد ذاته، لأن الهدف الأول إخضاع الشعب اليمني وتركيعه وإذلاله وفرض إملاءات التحالف ومن وراء التحالف عليه، فشل من البداية، ومنذ الشهر الأول، فصار التدمير والقتل والترويع هدف في حد ذاته كعقاب للشعب اليمني.

أهداف الحملة

  • الصمود: دشنتم قبل أكثر من عشرة أيام حملة شعبية تبنتها اللجنة الثورية العليا، حملة “#امريكا_تقتل_الشعب_اليمني”، ما هي أهداف هذه الحملة، ولماذا هي؟
  • العلامة مفتاح: الحملة أرادت أن تتجاوز التعتيم الإعلامي الذي فرض على جرائم التحالف في اليمن، فأرادت الحملة أن تخترق جدار التعتيم السميك لمحاولة إيصال جزء من جرائم هذا العدوان إلى العالم ليدركوا حجم الخبث والإجرام والبشاعة التي ترتكب في حق الشعب اليمني، خاصة والعدوان يقوم بعملية تضليل، بعد أن أسمى جريمته الكبرى بـ”إعادة الأمل”.. لا يعود الأمل لأي مجتمع أو لأي شعب لا بالقتل ولا بالإبادة ولا بالترويع ولا بالأسلحة الفتاكة والأسلحة المحرمة دوليا.

لقد انتشرت أمراض وأوبئة فتاكة تقتل الناس، نتيجة استخدام أسلحة خطيرة وفتاكة ضد المجتمع اليمني.

أصل الجريمة

  • الصمود: يتساءل البعض بأن هذه الحملة ركزت على النظام الأمريكي، وتغض الطرف عن السعودية التي تقود قوات تحالف العدوان.. هل هذا صحيح؟
  • العلامة مفتاح: السعودية هي الفاعل المباشر، وأمريكا هي الداعم والممول والمساند والذي يقدم التغطية السياسية والإعلامية، وهي الآمر في النهاية والناهي في هذا الموضوع.. فالتركيز على أمريكا هو تركيز على أصل الجريمة، بينما هؤلاء هم أداة الجريمة.

المستفيد الأكبر

  • الصمود: من المستفيد الأكبر من العدوان على اليمن.. هل أمريكا أم السعودية أم مرتزقة العدوان الموجودون خارج البلاد؟
  • العلامة مفتاح: في الواقع لا يستفيد أحد من تدمير شعب مسالم، ولكن تجار السلاح والمتاجرون بالدماء هم الذين يتوهمون بأنهم يستفيدون وستكون نتيجتها خيبة أمل للجميع ولن يستفيد أحد.. إسرائيل وسعت حدودها حتى وصلت إلى تخوم الجزيرة العربية في عدن وباب المندب، وإذا كان من مستفيد حقيقي فهي إسرائيل.. الشعب الأمريكي لن يستفيد من هذه الجرائم، الشعب العربي في الجزيرة العربية لن يستفيد من هذه الجرائم، النظام الإجرامي لعائلة بني سعود النجدي لن يستفيدوا من هذه الجرائم، لأنها إجرام وقتل عبثي إجرامي ليس له أي معنى ولن يفيد أي أحد، إلا الكيان الصهيوني فقط الذي سيستفيد.

غلمان حمقى

  • الصمود: برأيكم.. لماذا أمريكا والكيان الصهيوني جعلت من النظام السعودي وبقية دول تحالف العدوان يتصدرون العدوان على اليمن؟
  • العلامة مفتاح: يمكن أن نقول لماذا قبل النظام السعودي بأن يكون أداة للعدوان على الشعب اليمني؟.. لقد قبل لأنه وصل سدة السلطة غلمان حمقى لا يفقهون شيئاً في تاريخ الجزيرة العربية وتاريخ الشعوب والأمم، ولا في القدرة على إدارة مقدرات كبيرة، كمقدرات الشعب العربي في الجزيرة العربية فيها كميات هائلة من الأموال والنفط والثروات والموقع الجغرافي المتميز.. فهؤلاء قبلوا بأن يكونوا أداة للجريمة لأنهم حمقى ومغفلين.

أما لماذا الأمريكان استخدموهم؟.. لأنهم وجودوا أداة طائعة ذليلة قابلة للتطويع، فاستخدموها.

 

أداة لأمريكا

  • الصمود: إعلان ما تسمى بـ”عاصفة الحزم” من واشنطن عبر سفير السعودية في واشنطن حينها ووزير خارجيتها حاليا عادل الجبير، ما هو دلالاته وارتباطاته بالعدوان على اليمن؟
  • العلامة مفتاح: تم الإعلان عن العدوان من واشنطن دليل على أن هؤلاء ليسوا إلا أداة وتكلفهم الإدارة الأمريكية بارتكاب الجرائم القذرة في حق شعوب المنطقة.. ولذلك تم الإعلان عبر سفير السعوديين في الإدارة الأمريكية، ثم استمرت المسألة بهذه الصفة أن السعوديين ليسوا إلا أداة للإدارة الأمريكية.

 

جزء من العقاب

  • الصمود: برأيكم.. لماذا يصاحب العدوان حصار غاشم على الشعب اليمني.. ومن يدير هذا الحصار، هل هي أمريكا التي تسيطر على المياه الإقليمية والدولية، أم هي السعودية التي تقود تحالف العدوان؟
  • العلامة مفتاح: الحصار جزء من العقاب على الشعب اليمني الذي كانوا يضنون بأنه سينساق معهم وسيتجاوب مع مخططهم، فإذا به يتصدى لهم بحزم وقوة وثبات ويقدم التضحيات الهائلة والعظيمة وفي وجه هذا العدوان ويقهره.. فالحصار جزء من العقاب لهذا الشعب الكريم.

الولايات المتحدة هي المدير الفعلي للحصار، وهؤلاء هم الذين يظهرون في الشاشة ويستعرضون بالأدوات الأمريكية والأسلحة الأمريكية والطائرات الأمريكية، ويحاصرون الشعب اليمني ويجوعونه.

خلقت وعي

  • الصمود: ما هي نتائج الحملة الشعبية إلى الآن؟.. وهل حققت أهدافها؟
  • العلامة مفتاح: الحملة الشعبية خلقت قدر كبير من الوعي لدى الشعب اليمني لتعريفه من هو الغريم الحقيقي له، ليكون التصدي بحجم غطرسة وخبث هذا العدو.. وقد اخترقت الحملة جدار التعتيم الإعلامي ووصل جزء كبير من صوت ومظلومية الشعب اليمني إلى كثير من المجتمعات.

خداع وكذب

  • الصمود: تصريح وزير الخارجية الأمريكية جون كيري بأن أمريكا تسعى إلى إيجاد حال سلمي للصراع في اليمن.. على ماذا يدل؟
  • العلامة مفتاح: تصريح يدل على الخداع والكذب، وأنه كلما انكشفت عورتهم وبدأ العالم يتعرف على خبثهم وكذبهم، كلما حاولوا المراوغة بأنهم يسعون إلى السلام ويسعون لحل المشكلة، بينما هم أساس المشكلة.. وهذا يدل على المراوغة والكذب، هم يتكلمون عن حل المشكلة الفلسطينية منذ أكثر من 60 سنة ويتكلمون عن حل سلمي في العراق من قبل إسقاط صدام حسين.. وغيرها، وكل هذا للاستهلاك الإعلامي والكذب والتضليل.

بسبب خسائرها

  • الصمود: تناقلت وسائل الإعلام خبر انسحاب شركة بلاك وتر من اليمن.. هل هذا الانسحاب إحدى نتائج هذه الحملة.. خصوصا بعد طلب أمريكا من اللجنة الثورية عبر وسطاء بإيقاف الحملة الشعبية ضدها؟
  • العلامة مفتاح: انسحاب بلاك ووتر ليس نهائياً؛ لأنها لم تعلن الانسحاب النهائي، ولكني أعتبره نهائيا، انسحاب بلاك وتر ليس نتيجة للحملة، وإنما نتيجة للخسائر الفادحة التي تلقتها بلاك وتر.. هذه الشركة شركة مرتزقة من أخبث وأسوأ أنواع المرتزقة في العالم، هم هيئوا أنفسهم لاقتحام المنازل ونهبها وقتل المدنيين، وغيرها من الأعمال الإجرامية، ولم يهيئوا أنفسهم ليرابطوا في جبهات فيها مقاتلين، فعندما وجدوا أنفسهم في مواجهة مقاتلين أصحاب عقيدة قتالية نابعة من أعماقهم لأنهم يدافعون عن بلدهم وشرفهم وإنسانيتهم.. لكنهم وجدوا أنفسهم خاسرين رغم التدريب والتسليح الفائق الذي حصلوا عليه.. وأقول اليمن هي مقبرة سيئة الصيت والسمعة بلاك وتر.. وأؤكد لكم بأنها ستنهار، وإذا أرادت المخابرات الأمريكية أن تشكل عصابات إجرامية جديدة ستغير هذه التسمية، وستأتي بتسمية أخرى.

 

بيان جرائم أمريكا

  • الصمود: بالنسبة لطلب أمريكا من اللجنة الثورية بإيقاف الحملة ضدها!
  • العلامة مفتاح: الحملة ليست ضد أمريكا، الحملة هي لبيان جرائم الإدارة الأمريكية، بيان للواقع، الإدارة الأمريكية هي من ترتكب حرب إبادة ضد الشعب اليمني بأدواتها في المنطقة، فنحن لم نوجه حملة كذبا حتى تكون ضد.. هي بيان واقع بأن أمريكا هي من تقتل وتبيد الشعب اليمني، هذا هو الواقع.. فمن حق الشعب اليمني أن يبين للعالم من يقف وراء حرب الإبادة ضده.

نظام لئيم

  • الصمود: ألا ترى أن الحملة الشعبية أثرت على الإدارة الأمريكية حتى تطلب هذا الطلب؟
  • العلامة مفتاح: النظام الأمريكي، نظام لئيم، يريد أن يمدحه الناس وأن يثني عليه حتى على جرائمه، عندما اعتدوا على اليابان بالقنابل النووية وأبادوا مئات الآلاف أردوا من العالم أن يشكرهم، وعندما اعتدوا على الشعب الفيتنامي وعملوا حروب إبادة قذرة أرادوا من العالم أن يشكرهم، وعدما اعتدوا على الشعب العراقي كذلك، وهم الآن يريدون من العالم أن يشكرهم.. فالحملة أوضحت حقيقتهم، فكيف بمن يريد أن يشكر على جرائمه، بينما الحملة أظهرت خبث وخسة من يقف وراء هذه الجرائم.

إسرائيل المستفيدة

  • الصمود: الشعوب الأخرى، هل هي مستهدفة في إطار هذه الحملة، أم أنها مقتصرة على المستوى الداخلي اليمني؟
  • العلامة مفتاح: هو بيان للرأي العام الداخلي والعالمي، بأن جرائم الإبادة في اليمن تدار بأوامر وتوجيهات وتخطيط وترتيب أمريكي، وليتضح للعالم حقيقة هذه الإدارة الإجرامية، لأن ما يجري اليوم في اليمن قد يجري غدا في دولة أخرى، مثل ما جرى في أفغانستان في العراق وفي الصومال وفي ليبيا وفي فيتنام وفي أكثر من بلد، هكذا عقلية هذه الإدارة، وبالتالي هذا التوضيح لكي تحذر شعوب العالم خبث هذه الإدارة التي قد تتنقل بجرائمها من بلد إلى بلد.

ضربات قاسية ورادعة

  • الصمود: ما قراءتكم لمدى استمرار هذا العدوان الأمريكي السعودي!
  • العلامة مفتاح: العدوان لن يتوقف، إلا إذا وجد ضربات قاسية ورادعة، عندها سيتوقف، لأنه لا يتحمل هذه الضربات.
  • الصمود: ضربات من من؟
  • العلامة مفتاح: ضربات من الشعب اليمني ومن أبنائه المجاهدين الأبطال في القوات المسلحة وفي اللجان الشعبية، بدون هذا لن يتوقف، وما تم من ضربات الآن هي ضربات قوية جدا، على مستوى البحر ضربة كثير من القوة البحرية التي أرادت مهاجمة اليمن والإنزال البحري في المخا وباب المندب وغيرها، وعلى مستوى البر مرتزقتهم قتلوا في أكثر من مكان وخاصة مرتزقة بلاك وتر والجنجويد ومرتزقة النظام الإماراتي والسعودي والبحريني وأدوات المخبرات الدولية من البريطانيين وأجانب من مختلف البلدان، هذه الضربات التي وجهت لهم هي ضربات قوية، وينتظرهم ضربات أخرى قوية.. الشعب اليمني ضحى تضحيات كبيرة، ولكن في نفس الوقت أوجع المعتدين بضرباته القوية لعصاباتهم على الأرض.

ارتكبوا مجازر

  • الصمود: ألا ترى أنه كلما توغل الجيش واللجان الشعبية في الأراضي السعودية الحدودية تزداد هستيرية العدوان على الشعب اليمني؟
  • العلامة مفتاح: الهستيريا جاءت قبل أن نطلق طلقة نحو جيوش الولايات المتحدة والسعودية والتي تقتل وتبيد الشعب اليمني وتقتل الناس بالجملة، ففي المناطق الحدودية قصفوا مخيم المزرق وأبادوا العشرات، وقد صفوا الناس في أكثر من مكان، وفي لحج في سوق الفيوش وفي غيرها قبل أن يبدأ أي رد على عدوانهم، فالهستيريا هي سابقة وقد قتلوا الناس في صنعاء وفي عمران وفي صعدة وفي أماكن كثيرة، فعندما يحقق أبناء قوات المسلحة واللجان الشعبية أي إنجاز على معسكرات الطغاة التي تقصف المناطق الحدودية منبه ورازح وخولان باقم وكتاف وغيرها، تأتي هنالك نوع من ردة الفعل الإنفعالية والهستيرية وهي قصف المدنيين في صنعاء وتعز والحديدة في أماكن الازدحام السكاني، وقتل الأبرياء في بيوتهم، وهذا دليل على العجز وعلى الجبن الذي لدى هذا العدو، وإلا فهناك ساحة معركة، وهناك جيوش متقاتلة، وساحة المعركة معروفة وهي بين المتقالتين، وليس قصف المدنيين والمنشآت المدنية والآمنين في بيوتهم.

النفوذ المالي والسياسي

  • الصمود: مجلس الأمن ووقوفه مع قوات تحالف العدوان ضد الشعب اليمني.. وتغاضي الأمين العام للأمم المتحدة واكتفاءه بتصريحاته المعبرة عن قلقه.. ماذا تقولون؟
  • العلامة مفتاح: مجلس الأمن هو أداة لقوى النفوذ الدولية ولا نستغرب أن يقف مع أي متنفذ، والقوى التي تعتدي على الشعب اليمني هي قوى النفوذ المالي والسياسي في العالم، الولايات المتحدة الأمريكية على رأسها ثم أدواتها المتنفذة في المنطقة.

بالنسبة للأمين العام للأمم المتحدة هو موظف مع قوى النفوذ، وهم الذين يدفعون المرتبات والرشوات للمنظمات الدولية، وبالتالي لا نستغرب موقف مجلس الأمن ولا موقف الأمم المتحدة.. ولو كان في المنظمتين الدوليتين مجلس الأمن والأمم المتحدة أية مصداقية، لتحققت على مستوى القضية الفلسطينية المشرد منذ عشرات السنين، ولا زال مطرود من أرضه وبيته وممتلكاته وحقوقه، فهو مشرد في دول الجوار والعالم.. وبالتالي لا يوجد مصداقية لدى هاتين المنظمتين على الإطلاق باعتبارها أداة لقوى النفوذ والهيمنة الدولية.

رسالة الشعب

  • الصمود: رسالتكم إلى النظام الأمريكي والنظام السعودي والأنظمة المشاركة في تحالف العدوان.
  • العلامة مفتاح: كثرت الرسائل منا لهم بدون جدوى، أصبحت رسالة الشعب اليمني هي الاستماتة والصمود وكسر الطغيان، هؤلاء نقول لهم مهما تماديتم في الإجرام فإن كل جريمة هي مسجلة عليكم، وأن تتوقفوا عن إجرامكم أفضل من استمرار الإجرام لأنكم ستناولون العقاب، ولن تنجوا من العقاب في الدنيا قبل الآخرة.. الشعب اليمني لن يسكت عن حقه، ولن يترك هذه الجرائم بدون عقاب.. والإدارة الأمريكية ستتخلى عنكم كما تخلت عن الطاعة في أكثر من بلد، تخلت عن سوهارتو في اندونسيا، وتخلت عن الشاه في إيران، وتخلت عن كثير من عملائها وطغاتها في أمريكا الجنوبية وفي أفريقا وفي آسيا وفي أكثر من بلد، وتلقوا ردة الفعل الشعبية، أما الجرائم المشهودة الكبيرة التي تتم في اليمن فإنها مسجلة على الطغاة في النظام السعودي والإماراتي والبحريني والقطري وكل من شارك معهم مسجلة عليهم بأسمائهم، فخير لهم أن يتوقفوا عند هذا الحج من الإجرام حتى لا تكثر عليهم الجرائم ولا بد من يوم العقاب.
blonde tranny maid anal fists dude.click here for more tube
bubble butt jojo kiss interracial sex with big black cock. tiktok porn adorable wet love box of bitch is waiting wide open to get monstrous penis boink.
xnxx