الاحتلال الإماراتي يستأنفُ نهب النفط الخام من عسيلان وبيحان في شبوة

المسيرة: متابعات:

استأنف الاحتلالُ الإماراتي عمليات النهب والسرقة المنظمة للنفط اليمني الخام في محافظة شبوة المحتلّة.

وأعلن منتحل صفة محافظ شبوة المعين من قبل الاحتلال الإماراتي، أمس، عن ترتيبات لاستئناف إنتاج عشرات الآلاف من براميل النفط من أهم قطاعاته في اليمن، وذلك في أعقاب تقارير عن بيع حكومة المرتزِقة هذا القطاع لشركة وهمية تدار من قبل أبو ظبي، وكلّ هذه الخطوات للتغطية على عمليات النهب المُستمرّة للثروات اليمنية وحرمان أبناء الشعب من الحصول على حقوقهم.

ولفت منتحل صفة المحافظ المرتزِق عوض بن الوزير في تصريح صحفي، أمس الاثنين، إلى أن الاستعدادات تجرى حَـاليًّا لاستئناف إنتاج النفط من القطاع 5 في جنة هنت، مُشيراً إلى أن الطاقة الأولية ستصل إلى أكثر من 35 ألف برميل يوميًّا، فيما يشير نشطاء إلى أن الكميات غير المعلنة تتجاوز ضعف المعلن عنها، وهو الأمر الذي يؤكّـد أن كُـلّ خطوات الاحتلال وأدواته في هذا السياق ترمي إلى المزيد من عمليات النهب.