نائب وزير الزراعة: العام 2024م موعد للاكتفاء الذاتي من بذور البطاطس

المسيرة: صنعاء

قال نائبُ وزير الزراعة والري، الدكتور رضوان الرباعي: إن اليمن ستحقّق الاكتفاء الذاتي من بذور البطاطس بحلول العام 2024م، مُشيراً إلى أن شركةَ إنتاج وإكثار البذور بالتعاون مع الوزارة واللجنة الزراعية تمكّنت من إنتاج بذور ذات مراحل عليا من الأجيال المتقدمة لبذور البطاطس.

جاء ذلك خلال زيارة له، أمس السبت، لعدد من مزارع الشركة العامة لإنتاج وإكثار بذور البطاطس بمحافظتي ذمار وإب.

وأشاد الرباعي خلال تفقده مزرعةَ شركة إنتاج واكثار البذور برباط القلعة محافظة إب، بجهود الشركة في تعزيز مستوى الإنتاج وإدخَال تقنيات زراعية تسهمُ في رفع مستوى الإنتاج وخفض تكاليفه، لافتاً إلى أهميّة دورها في تعزيز الأمن الغذائي وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

وأشَارَ إلى أهميّةَ البطاطس كمحصولٍ غذائي واقتصادي والذي يعد ثاني المحاصيل الزراعية من حَيثُ الاستهلاك بعد محصول القمح، مباركاً المساعي الحثيثة للشركة في الوصول إلى تصدير فائض الإنتاج خلال الأعوام المقبلة.

وأكّـد نائب وزير الزراعة حرص الوزارة واللجنة الزراعية العليا على مساندة جهود الشركة وتوفير متطلباتها بما يمكنها من النهوض بمهامها في إنتاج وَإكثار بذور البطاطس وَتغطية احتياجات السوق المحلي من هذا المحصول الهام، مثمناً جهود قيادة الشركة وكافة العاملين وإصرارها على تخطي الصعاب وتجاوز التحديات وتحقيق زيادة الإنتاج.

وشدّد على أهميّة الحفاظ على الإمْكَانيات المتاحة والتجهيزات في المزرعة التي يعوّل عليها الكثير في تحقيق التنمية الزراعية.

من جانبه، استعرض مديرُ الشركة العامة لإنتاج بذور البطاطس، همدان الأكوع، الجهودَ المبذولة في تعزيز الإنتاج وتوفير البذور المحسنة للمزارعين في مختلف المناطق، وما تم إنجازه في تأهيل وتجهيز المزرعة وفق أحدث التقنيات الزراعية.

وأشَارَ إلى أن الشركة قامت خلال هذا الموسم بزراعة أكثر من 13 هكتاراً في المزرعة والتي جهزت بشبكة ري بالتنقيط وغيرها من وسائل الإنتاج التي أسهمت في تقليص تكاليف الإنتاج وكميات المياه المستهلكة وَالوقود بنسبة 50 في المِئة، وأسهمت في مضاعفة الإنتاج بنسبة 50 في المِئة.

بدوره، أشار مدير إدارة تطوير الإنتاج بالشركة، المهندس خالد الغولي، إلى أهميّة استخدام التقنيات الزراعية الحديثة في زيادة الإنتاج، متوقعاً أن يصل الإنتاج للموسم الحالي إلى 47 طناً للهكتار الواحد.

وأوضح أن الشركة تقوم كذلك بزراعة بذور البطاطس من خلال التعاقد مع المزارعين ومنحهم تسهيلات لتشجيعهم على التوسع في زراعة البطاطس وبما يسهم في تحقيق الأمن الغذائي.

من جانبه، أشاد محافظ محافظة ذمار، محمد البخيتي، خلال زيارة نائب وزير الزراعة للمزرعة البحثية النموذجية بمنطقة رصابة مديرية جهران، بالجُهُودِ التي تقوم بها الشركة العامة لإنتاج وإكثار البذور في إنتاج بذور البطاطس بالتكاثر النسيجي، وإنتاج أصناف جديدة، معتبرًا ذلك تقدماً نوعياً سيجعل اليمن من البلدان القليلة التي تستخدم الزراعة النسيجية، ويمكنه من تسجيل تلك الأصناف باسمه.

واعتبر البخيتي تمكُّنَ الشركة من إنتاج أصناف جديدة من بذور البطاطس إنجازاً ونجاحاً يضافُ إلى الإنجازات والنجاحات التي حقّقها ويحقّقها الشعب اليمني بمختلف مؤسّساته ووحداته العسكرية والمدنية، مؤكّـداً أن اليمن يمتلك إمْكَانيات كبيرة، ولديه القدرة على الإبداع في جميع المجالات وبالذات في الجانب الزراعي.

وعبّر محافظ ذمار عن الشكر لوزارة الزراعة واللجنة الزراعية والسمكية العليا وشركة إنتاج بذور البطاطس على هذا الإنجاز، مؤكّـداً دعم قيادة المحافظة لجهود الشركة وتسهيل كافة الصعوبات والمعوقات.

في حين اعتبر نائبُ وزير الزراعة والري، الدكتور الرباعي، إنتاج أصناف جديدة مؤشراً على الوصول للاكتفاء الذاتي بحلول العام 2023 أَو 2024م.. مبينًا أن استيراد بذور البطاطس يكلف اليمن ما لا يقل عن عشرة ملايين دولار سنوياً.

وأشَارَ إلى أن الخطوات التي قطعتها شركة البطاطس بإسناد من وزارة الزراعة واللجنة الزراعية وصلت إلى إنتاج بذور ذات مراحل عليا من الأجيال المتقدمة، والتي ستسهم في تخفيف تكاليف الإنتاج ورفع إنتاجية المحصول.

وحثَّ بقية المؤسّسات الزراعية للسير على توجّـه شركة إنتاج بذور البطاطس، وأن تكون الغاية الاستراتيجية في كُـلّ المحاصيل هو الاكتفاء الذاتي من الداخل وكسر الحصار وعدم استيراد أي منتج زراعي ما دمنا قادرين على إنتاجه محلياً، مؤكّـداً دعمَ الوزارة لجهود كافة المؤسّسات الزراعية، وحرصها على الوصول في بقية المحاصيل إلى ما وصلنا إليه في محصول البطاطس.

بدوره، أكّـد مدير الشركة العامة لإنتاج وإكثار بذور البطاطس، حرصَ الشركة على مواكبة توجيهات القيادة الثورية والسياسية ومتطلبات المرحلة، ومواصلة الجهود في مسار تحقيق الاكتفاء الذاتي، لافتاً إلى أن الشركة تمكّنت بخبرات كوادرها من إنتاج أجيال متقدمة من بذور البطاطس في مراحل ما قبل الأَسَاس، في حين كانت تستورد الجيل الثامن من رتب الأَسَاس.

وأكّـد المهندس الأكوع، أن الشركة استغنت عن استيراد بذور البطاطس التي استمرت لمدة 40 سنة وحلت مكانها البذور المحلية، مثمناً دعم اللجنة الزراعية والسمكية العليا وقيادة وزارة الزراعة والمحافظة لجهود الشركة ومشاريع الاكتفاء الذاتي.

blonde tranny maid anal fists dude.click here for more tube
bubble butt jojo kiss interracial sex with big black cock. tiktok porn adorable wet love box of bitch is waiting wide open to get monstrous penis boink.
xnxx