أكثر من 60 شهيداً و120 جريحاً في قصف هستيري لطيران العدوان على مبنى السجن الاحتياطي بصعدة

وزير الصحة يدعو إلى سرعة تسيير رحلات جوية طبية مجهزة إلى اليمن لإنقاذ الجرحى والمصابين

محافظ صعدة: استهداف السجن جاء بعد زيارة الصليب الأحمر و المستشفيات مكتظة بأعداد من الشهداء والجرحى

المسيرة- صعدة

واصل طيران العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الإيغال في سفك دماء اليمنيين، متجاوزاً كل المحرمات والمحظورات، في مشهد يظهر فيه مدى انحطاطه وقبحه وغطرسته.

وأختار طيران العدوان مبنى سجن الاحتياطي بصعدة ليكون هدفاً مشروعاً له، بالتزامن مع غارات مماثلة شملت محافظة الحديدة والعاصمة صنعاء، ليضاف إلى سجله الإجرامي الملطخ بالدماء جرائم جديدة تحظى بصمت أممي ودولي مطبق.

وتحدثت مصادر محلية بأن الغارات على المبنى أسفرت عن استشهاد أكثر من 60 نزيلاً وإصابة 120، فيما الرقم مرشح للزيادة، حيث لا يزال الكثير منهم تحت الأنقاض، ولم يتم انتشال جثثهم.

وليس هناك مبرر لقصف السجن الاحتياطي بمدينة صعدة بثلاث غارات، إلَّا أن العدوان وصل إلى درجة من التخبط والجنون، ووصل إلى حالة هستيرية في عدوانه على المدنيين اليمنيين.

وأوضح وزير الصحة العامة والسكان، الدكتور طه المتوكل، أن الوضع مزرٍ للغاية، فالمستشفيات في صعدة تعاني من نقص حاد في الإمكانيات، والطواقم الطبية، مطالباً الأمم المتحدة بالتدخل العاجل، وإرسال طائرات لنقل الجرحى لتلقي العلاج.

وأطلق الدكتور طه المتوكل نداء استغاثة إنسانية للعالم بعد وصول القطاع الصحي إلى مرحلة حرجة، جراء استمرار جرائم ومجازر العدوان الأمريكي السعوديّ الإماراتي بحق المدنيين الأبرياء في العاصمة صنعاء وبقية المحافظات الحرة، داعياً منظمات الأمم المتحدة وجميع المنظمات العاملة في القطاع الصحي بالعالم، إلى سرعة تسيير رحلات جوية طبية مجهزة إلى اليمن من أجل إنقاذ الجرحى والمصابين جراء الغارات الهستيرية لتحالف العدوان وتصعيده المتواصل دون توقف.

وأكد وزير الصحة أنه تواصل بعدد من المنظمات الدولية العاملة في اليمن، من أجل التدخل لمساعدة القطاع الصحي في اليمن إزاء تصاعد عمليات تحالف العدوان، مطالباً تلك المنظمات إلى تحمل مسئولياتها جراء ما يتعرض له الشعب اليمني من حرب إبادة.

ولفت الدكتور المتوكل، إلى أن القطاع الصحي المنهك لم يعد قادراً على تحمل المزيد من الحالات الصحية الحرجة لا سيَّما في صعدة، حاثاً كل أطباء وممرضي ومنتسبي وكوادر القطاع الصحي في اليمن البقاء على أهبة الاستعداد من أجل استقبال الجرحى والمصابين جراء الغارات الأمريكية السعودية الإماراتية على العاصمة صنعاء وبقية المحافظات.

إلى ذلك أعلن بيان صادر عن وزارة الصحة أمس الجمعة، عن أماكن التبرع بالدم في صعدة، حيث يتم استقبال المتبرعين في بنك الدم بمنطقة قحزة، بالإضافة إلى هيئة المستشفى الجمهوري بالمحافظة.

ودعا البيان جميع الأطباء والكوادر الصحية البقاء على أهبة الاستعداد في ظل القصف الهستيري للعدوان على مختلف المحافظات.

من جانبه قال محمد جابر عوض -محافظ صعدة-، إن المستشفيات مكتظة بأعداد من الشهداء والجرحى، مؤكداً حاجة المحافظة وبشكل كبير للأدوية والمستلزمات الطبية.

وبين محافظ صعدة في تصريح لقناة المسيرة، أمس الجمعة، أن استهداف طيران العدوان السجن الاحتياطي تم عقب زيارة الصليب الأحمر الدولي للسجن.

بدورة كشف المتحدث باسم المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية طلعت الشرجبي، أن المنظمات الدولية هي من تقوم بالإشراف على السجن الاحتياطي في صعدة المستهدف من قبل تحالف العدوان.

blonde tranny maid anal fists dude.click here for more tube
bubble butt jojo kiss interracial sex with big black cock. tiktok porn adorable wet love box of bitch is waiting wide open to get monstrous penis boink.
xnxx