ملأوا أرضية ومدرجات ملعب الثورة ومحيطه..  اليمانيون في موكب الوفاء لرسولهم يحتفلون بالمولد النبوي الشريف

 

 

صدى المسيرة: خاص

 

شهد ملعبُ الثورة بالمدينة الرياضية في العاصمة صنعاء، أمس الأربعاء، مراسمَ الاحتفال الجماهيري والرسمي في ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلوات وأزكى التسليم وعلى آله، بحضور جماهيري ملأ مدرجاتٍ وأرضية الملعب ومحيطه، والذين شكّلوا بالرايات واللافتات لوحةً عظيمة تعبّر عن ارتباطهم بنبيهم ورسالته الخالدة.

وبرغم العُدوان التي تشنه قوى الطغيان السعودي الأمريكي إلا أن ذلك لم يمنع الاحتفال وكان لا بد من إقامة هذا الاحتفال لاستنهاض الهمم وتجديد العهد والولاء لرسول الله صلوات الله عليه وعلى آله والذين يستمد منه اليمنيون التعاليم الجهادية والتربوية ودروس الانتصار لدحر الغزاة وكسر العدوان السافر على الشعب اليمني.

وبهتافات (لبيك يا رسول الله) التي كانت تردد بأصوات قوية ومزلزلة من قبل الحاضرين الذين اكتظت بهم مدرجات ملعب الثورة وخارجه، احتفاءً بيوم مولد الرسول الأعظم محمد صلوات الله عليه وعلى آله وبتنظيم عالٍ ومتميز تناغم مع وعي لدى ضيوف رسول الله الذين كان لهم الدور الكبير بالالتزام لتعاليم اللجنة المنظمة وبالأعلام والرايات التي رُفعت ابتهاجاً بهذا اليوم العظيم وهذه المناسبة الكبيرة والمهمة، تفاصيل عديدة تخللها الاحتفال الذي تنوَّعت فقراته ما بين فقرات استعراضية وفنية وثقافية شعرية.

الجانبُ التنظيمي والأمني الذي واكب الاحتفال الجماهيري الكبير كان له دور بارز في نجاح هذا الحفل، ومن الشوارع المجاورة لمكان الاحتفال كان الانتشار الأمني الكثيف وتسلسل الأحزمة الأمنية التي كانت تقوم بدورها بشكل عالٍ أدى إلى عدم حدوث أية إشكاليات تعكر الاحتفال.

أيضاً نتكلم عن اللافتات العملاقة التي كُتبت عليها عبارات الترحيب بضيوف رسول الله وعلى وقع طُبول ورقصة “البرع ” التي كانت في استقبال الحاضرين في البوابة الرئيسية وباقي البوابات المؤدية إلى مكان الاحتفال.

كل الشوارع اكتظت وكل الممرات بضيوف رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله، وعند توافدهم كانت طائرات العدوان تحلّق فوقهم إلا أن صفة الصمود والشجاعة التي تلازم شعبنا اليمني العظيم حالت دون أن يعيروا أزيزها أي اهتمام، مواصلين سيرهم هاتفين “لبيك يا رسول الله” بشكل يعكس عن مدى الثبات والصمود والصبر الذي يحمله هذا الشعب العظيم.

“صدى المسيرة” كانت حاضرة في تغطية الاحتفال وحصلت على تصريح من الأستاذ / أحمد حامد رئيس اللجنة المنظمة للاحتفال والذي بدوره تكلم عن المناسبة وعن الرسالة التي يوجهها شعبنا اليمني العظيم لقوى العدوان في هذه المناسبة الجليلة، حيث قال “نهنئ الأمة الإسلامية والعالم أجمع باعتبار الرسول رسول العالمين، بميلاد النور وميلاد الهدى الذي أتى للعالمين جميعاً”.

وأضاف أن الرسولَ صلواتُ الله عليه وعلى آله هو رسولُ النور، ورسالتُه هي النور “ونحن أحوجُ ما نكون إلى هذه الرسالة وفي هذه الظروف بالذات لنخرج من هذه الوضعية التي نعاني منها، ونقولُ للأعداء لا يمكن أن تعيقونا عن الرسول صلوات الله عليه وعلى آله وسلم مهما تآمرتم مهما مكرتم مهما هددتم مهما أرعبتم، لا يمكن أن تفصلونا عن نبي الله وعن رسالته؛ لأن الرسولَ صلوات الله عليه وعلى آله ورسالته القرآن الكريم هي مصدرُ عزتنا ولا يمكن أن تفصلونا عن هذا المصدر الرئيسي لنا”.

وبالنسبة لدول العدوان يقول: “مهما عملتهم مهما تآمرتم مهما مكرتم مهما هددتم مهما أرعبتم لا يمكن أن تخيفونا ولا يمكن أن تهزوا فينا شعرة ولا يمكن أن تُبعِدونا عن رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله؛ لأن حبه ثابت، وارتباطنا به هو ارتباط روحي وديني منذ القدم، والرسول صلوات الله عليه وعلى آله قال: الإيمان يمان والحكمة يمانية، نَفَسُ الرحمن من اليمن، إذا اشتدت الفتن فعليكم باليمن.. وها هي جموعُ المؤمنين اليمانيين رغم ما نعانيه ورغم الأسى رغم الجراحات رغم العُدوان أبى اليمنيون إلا أن يحضروا ليلبّوا دعوةَ رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله وسلم وليعلنوا ولاءَهم له”.

وبدأ الاحتفال بحضور عدد الوجاهات والعلماء وعدد من المسؤولين بينهم محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا وصالح الصماد رئيس المجلس السياسي أنصار الله وعدد من ممثلي المكونات السياسية.

سُبق الاحتفالُ باستعراض بالخيول والفرسان الذين يلبسون زي المحارب اليمني القديم ليُعيدوا إلى الذاكرة روحَ المقاتل اليمني الذي دحر الغزاة من العثمانيين وغيرهم؛ ليرسلوا بهذه رسالة أخرى لقوى العدوان والغزاة الجدد أن أجدادنا الذين أخرجوا الغزاة العثمانيين لا زال أحفادهم يحملون نفس العزيمة والجهاد ونفس الروحية والإصرار لإخراج الغزاة الجدد على رأسهم جارة السوء النظام السعودي والشيطان الأكبر أمريكا.

وبدأت الفعالية بتلاوة القرآن الكريم، تلا ذلك قصيدة ألقاها الشاعر معاذ الجنيد الذي تناول المناسبة وارتباط اليمنيين بها، معرّجاً على صمودهم في وجه العدوان السعودي الأمريكي.

بعد ذلك أطلت كوكبة من المنشدين اليمنيين المبدعين في فاصل إنشادي بعنوان “لبيك يا رسول الله” كان لها وقعُها الرائعُ على أسماع الحاضرين.

ثم أطل السيد عبدالملك الحوثي من على شاشة عملاقة في واجهة مكان الاحتفال والذي تحولت إليه الأنظار، وبدوره هنأ الأمة الإسلامية والعربية بذكرى المولد النبوي الشريف التي جاءت هذا العام بينما يواصل الشعب اليمني معركته بكل عز وثبات وصمود، مستفيداً من رصيده القيمي الذي يستمد به من الله عزماً ونصراً وصبراً.

blonde tranny maid anal fists dude.click here for more tube
bubble butt jojo kiss interracial sex with big black cock. tiktok porn adorable wet love box of bitch is waiting wide open to get monstrous penis boink.
xnxx