الإمارات تبني معسكراً لها في أرتيريا لتدريب المرتزقة والاعتماد عليهم كقوة عسكرية في المحافظات الجنوبية

خلافات دول العدوان تمكّن القاعدة من السيطرة على الجنوب

الإمارات تبني معسكراً لها في أرتيريا لتدريب المرتزقة والاعتماد عليهم كقوة عسكرية في المحافظات الجنوبية

المسيرة- خاص

 

تواصلُ دولُ العدوان، وتحديداً الإمارات والسعودية، العملَ على تمزيق وتفتيت المحافظات الجنوبية؛ لغرض تعميق نفوذهما في هذه المحافظات، على الرغم من الخلافات الكبيرة بينهما.

وأكدت مصادرُ عسكرية مطلعة لصحيفة “صدى المسيرة” أن الإمارات بنت معسكراً لها في دولة أرتيريا، وأنها تعمل على استقطاب المرتزقة من أبناء المحافظات الجنوبية لتدريبهم وإعدادهم وتجهيزهم لغرض إدخالهم كقوة عسكرية وأمنية لإدارة الأمن في محافظة عدن.

وتشعر الإمارات ودول الخليج أن بقاءها كقوة عسكرية في المحافظات الجنوبية اليمنية لن يطولَ كثيراً، لذا تسعى للعمل على إبقاء أجزاء كبيرة من هذه المحافظات في فوضىً تشغلُها الصراعاتُ المناطقية والطائفية، بحيث يتم تغذيتها من قبل استخبارات دولية، كما هو حاصل الآن في العراق وسوريا.

وتأتي هذه الخطوة في إطار محاولات ومساعي السعودية ودول العدوان في تمكين القاعدة وداعش من السيطرة على كافة مناطق الجنوب، حيث تم دعمُها بكثير من الآليات والمعدات العسكرية.

وحاولت الإمارات سابقاً إنشاء عدد من المعسكرات في محافظة حضرموت، لكن ذلك لم يحدث بسبب عاصفة من الخلافات بين الإمارات والسعودية والتي زادت حدُّتها مع دخول القوات الإماراتية إلى عدن، وهو ما دفع السعودية إلى للعمل ضمن توجُّه استخباراتي يهدف إلى إحداث العراقيل والتفجيرات أمام القوات الإماراتية في عدن والعمل على إبعاد نفوذها من هذه المدينة الاستراتيجية.

الخلافات بين دول العدوان، سيما السعودية والإمارات، ومساعي كُلٍّ منهما للسيطرة والنفوذ في الجنوب، سهّلت لتمكين القاعدة وداعش في تلك المحافظات، وباتَ زمام الأمور في عدن وحضرموت بقيادة القاعدة وداعش الذين يعملون للسيطرة على مؤسسات الدولة ويثيرون الخلافات والفوضى في المدن التي يسيطرون لها، إضافةً إلى اعتقالِ المواطنين وإعدام الكثير منهم وهدم المعالم والآثار الإسلامية المخالفة للعقيدة الوهابية.

ومن المعلوم أن دولَ الاحتلال في المحافظات الجنوبية تعمل وتنفذ خططها دون الرجوع إلى الفارّ هادي وبحاح واللذان هما بمثابة دُمَـــىً لا تأثيرَ لها في كُلّ ما يحدث، وهما مجرد أوراق يتم استخدامُهما لتنفيذ مشاريع ومخططات الأعداء.

blonde tranny maid anal fists dude.click here for more tube
bubble butt jojo kiss interracial sex with big black cock. tiktok porn adorable wet love box of bitch is waiting wide open to get monstrous penis boink.
xnxx