تعز:تقدم للجيش واللجان في ذباب وسامع ومصرع عشرات المتزقة وقائدهم في منطقة الجمهوري

صدى المسيرة:تعز

 

كثفت مروحيات الأباتشي التابعة للعدوان السعودي الأمريكي قصفها ليل أمس الأول على معسكر العُمري في منطقة ذباب لتغطية محاولةً لمرتزقة لاستعادة المُعسكر، بعد ان سيطرت عليه قوات الجيش واللجان الشعبية .

هذا وحاول مرتزقة العدوان في ظهر ذات اليوم أربع مرات استرجاع المواقع العسكرية التي فقدوها حيث تصدت قوات الجيش واللجان الشعبية لتلك المحاولات مدمرةً آليتين عسكريتين وموقعة عدداً من القتلى والجرحى في صفوفهم، بينما شهد اليوم السابق محاولة أخرى انتهت بمصرع العشرات وتكبيدهم خسائر فادحة في المعدات والآليات العسكرية في كمين أعدته قوات الجيش واللجان الشعبية في مفرق العُمري.

 

كما تقدمت قوات الجيش واللجان الشعبية بالتعاون مع أهالي تعز في منطقة الضباب وأصبحت على مشارف الأكمة السوداء مُطهرةً مناطق جديده.

في ذات السياق، أمنت قوات الجيش واللجان الشعبية طريق (سامع – صبر الأقروض) بعد أن حاول المرتزقة فتح جبهة تقحم الأهالي في صراعات داخلية تتسق ومشروع العدوان لتزيق النسيج الاجتماعي، بعد أن شقت هذه العصابات طريقا آخر إلى صبر من جهة منطقة الضباب كانت قد استولت عليه قوات الجيش واللجان الشعبية. وكانت قد قامت في اليوم السابق بصدّ مُحاولات عناصر القاعدة وداعش القادمين من عدن لإيصال الآليات المُدرعة إلى منطقة (الدمنة)، مِما جعلهم ينقلونها عبر قرية (المِسراخ) إلى مديرية (مشرعة وحدنان).

 

كما شهدت منطقة (الجمهوري) في مدينة تعز اشتباكات متفرقة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وعصابات المرتزقة من جهة أخرى، قتل فيها القيادي في المنطقة المدعو “أبو خليل”.

وأكد مصدر ميداني أن العصابات قامت بتنصيب قيادي آخر خلفاً لـ “أبي خليل”، لقيَ هو الآخر مصرعه يوم الجمعة الماضية، لتكون حصيلة قتلى المرتزقة في حي الجمهوري خلال الثلاثة أيام الماضية قياديان وما يزيد عن أربعين آخرين من المرتزقة.

 

هذا وشنت طائرات العدوان غاراتها على المحافظة بما يزيد عن أربعين غارة خلال الأسبوع الماضي، استهدف منازل المواطنون والمنشئات العامة والخاصة، حيث لقيت أمٌ وثلاثة من أطفالها حتفهم في حي وادي المدام إضافة إلى مواطن آخر في منطقة الجحملية.

كما استشهد 3 أشخاص وجُرح 5 آخرين جراء استهداف طيران العدوان السعودي الأمريكي معملاً لأحجار البناء في منطقة المطار القديم.

كما قام الطيران باستهداف جامعة تعز بأكثر من غارة أدت إلى تدمير واحتراق المكتبة المركزية وجانبٌ من مباني كلية التربية. كما استهدفت بغارة منزل أحد المواطنين في (المخا) وكذا سوقاَ شعبياً في منطقة الشريجة جنوب البلاد.

كما قالت المصادر الميدانية أن الطيران استهدف بغارات قرية (الضباب) بصواريخ قال أنها غريبة من حيث الدخان والضوء الذي تصدره.

وأفادت مصادر طبية ومن الأهالي أن 18 مواطناً استشهدوا وأصيب 5 آخرين جراء انفجار عبوة ناسفة الاثنين الماضي، زرعها مرتزقة العدوان من عصابات الاصلاح والقاعدة في الطريق بين حي (الجحملية) و(ثعبات)، فيما قامت مليشيات الإصلاح بإغلاق الطرق التي تقع في نطاق سيطرتها ومنع إسعاف الضحايا.

من جانبٍ آخر، كثف المرتزقة في المحافظة من عمليات الاغتيالات، حيث شهد الأسبوع الماضي وحده ثلاث عمليات واحدة منها تلك التي راح ضحيتها القاضي مُحمد المداني البالغ من العُمر 93 عاما، صباح الاثنين في حي الجمهوري، بينما استهدف المرتزقة منزل مدير الأمن السياسي الكائن في الخط الدائري بجانب قلعة القاهرة، كما شهد منزل نائب وزير التربية والتعليم الدكتور عبد الله الحامدي، في قرية (قدس) التابعة لمديرية المواسط إطلاقاً كثيفاً للنار.

blonde tranny maid anal fists dude.click here for more tube
bubble butt jojo kiss interracial sex with big black cock. tiktok porn adorable wet love box of bitch is waiting wide open to get monstrous penis boink.
xnxx