مأرب تحول احتفالات الغزاة الزائفة إلى مآتم ودماء

مأرب تحول احتفالات الغزاة الزائفة إلى مآتم ودماء

150 قتيل و400 جريح في صفوف العدو بينهم نجل الشدادي حصيلة يومين من المعارك في مأرب  وتطهير مناطق واسعة وحصار مجاميع المرتزقة في كوفل والتبة الحمراء

 

المسيرة- خاص:

تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية بمحافظة مأرب من دحر قوات الاحتلال والمرتزقة التابعين لهم من حزب الإصلاح وعناصر القاعدة من أطراف مديرية صرواح وتأمينها وتكبيد العدو خسائر غير مسبوقة وقتل المئات من جنوده بعد الإيقاع بهم في مصيدة محكمة في مديرية صرواح .

وتمكن المجاهدين من تطهير كافة التباب المطلة بمعسكر كوفل والتمركز فيها رغم محاولات العدو اليائسة صباح يوم أمس الزحف باتجاه تباب كوفل إلا انه تم كسر الزحف ولقي العشرات من المرتزقة مصرعهم في تلك المحاولة الفاشلة .

كما فرض المجاهدون حصاراً مطبقاً على مجاميع المرتزقة في  أطراف كوفل والتبة الحمراء وسط قصف مكثف لطائرات العدوان السعودي الامريكي بلغت الخمسين غارة على منطقة صرواح لإنقاذ  المئات من المرتزقة الواقعين تحت الحصار. 

وصرح مصدر محلي لصدى المسيرة أن مجموع قتلى قوات الغزو والمرتزقة في مأرب خلال اليومين الماضيين تجاوز ال150 قتيل و400 جريح وتم نقل ما يزيد عن 200 جريح منهم عبر منفذ الوديعة إلى السعودية لتلقي العلاج بواسطة سيارات إسعاف.

 وترجح المصادر ان من تم نقلهم للعلاج هم قوات الغزو من مختلف الجنسيات الخليجية تاركين خلفهم جرحى مرتزقة الإصلاح والقاعدة للموت البطيء .

وتحدثت مصادر عن انسحاب جزئي للقوات العدو السعودي والإماراتي بعد القتل الذريع الذي لحق بهم وفشلهم في تحقيق انجاز ميداني وسط ضربات مسددة من أبطال اليمن .كما كشفت المصادر في مأرب عن مصرع نجل القيادي في صفوف العملاء اللواء عبدالرب الشدادي ضمن جموع قتلى المرتزقة في معارك يوم أمس .

وكان الجيش اليمني واللجان الشعبية قد نصبوا عدد من الكمائن لعناصر الغزو والاحتلال ومرتزقتهم في شعاب وأودية مأرب موقعين فيهم خسائر فادحة ، بعد أن عمد ابطال اليمن إلى تغيير قواعد الاشتباك وفرض إستراتيجية جديدة للمواجهة في المناطق الصحراوية المكشوفة بالمحافظة لتحييد سلاح الجو المعادي ، حيث تم استدراج المحتلين والمرتزقة إلى قلب شعاب وأودية مأرب وإحكام عدد من الكمائن التكتيكية لتلك المجاميع والانقضاض عليها وخلفت تلك الكمائن المئات بين قتيل وجريح وفار .

كما تحدثت مصادر ميدانية عن ان انسحاب الجيش اليمني واللجان الشعبية من الطلعة الحمراء ومحيط صرواح والاشراف  جاء بطلب من سكان المنطقة من قبائل الاشراف لتجنيبهم الخسائر في الأرواح والممتلكات والقرى والمنازل والمزارع التابعة لهم جراء غارات طيران العدو التي تقصف البشر والحجر واستجاب الجيش واللجان الشعبية بالفعل لمطالب ابناء المنطقة بعد تأكيدات من قبلهم بأن المرتزقة وقوات الاحتلال التزموا بتحييد المناطق الآهلة بالمدنيين المعارك اذا انسحب الجيش منها وانه قد تم الاتفاق معهم بهذا الشأن ،ولكن سرعان ما انقلب المرتزقة بقيادة سلطان العرادة كما هي عادتهم على الاتفاق وتقدمت مجاميع المرتزقة لنهب بيوت ابناء الاشراف ومزارعهم ومحاولة السيطرة على تلك المناطق .

عندها هب الجيش واللجان الشعبية لنصرة ابناء الاشراف وقاموا بدحر جموع المرتزقة من صرواح واغلب المناطق التي تقدموا فيها وفرض حصار على من تبقى منهم في التبة الحمراء وكوفل ، مبددين بذلك اوهام العدو الزائفة في تحقيق أي تقدم في جبهة المواجهة حتى ولو عبر الخداع والنكث بالعهود .

كما اقتحم المدعو سلطان العرادة القيادي في صفوف مرتزقة الرياض عن حزب الإصلاح فرع شركة النفط وقام بنهب مبلغ 430 مليون ريال من مقدرات ابناء الشعب اليمني في صورة تكشف واحده من أقبح صور الارتزاق التي وصل إليها عناصر حزب الإصلاح المؤيد للعدوان على اليمن.

وأدانت شركة النفط اليمنية الاعتداء الذي تعرض له فرعها في محافظة مأرب من قبل المدعو سلطان العرادة  واتهمت الشركة العرادة في بيان تلقت صدى المسيرة نسخة منه بالاعتداء على مبنى الفرع بمأرب ونهب 430 مليون ريال بالإضافة إلى الاستيلاء على المواد البترولية  التابعة للفرع ومنع توزيع المشتقات النفطية على بقية المحافظات وحرمان الشعب اليمني من ثرواته وتسويقها في السوق السوداء .

وحاول العدو اصطناع انتصارات زائفة عبر وسائل إعلامه في الأيام القليلة الماضية لدرئ الفشل الكبير الذي وصل إليه ورفع معنويات أنصاره إلا انه سرعان ما انكشفت تلك الكذبة واتضح ان حقيقة الاحتفالات التي زيفها المرتزقة في مأرب لم تكن إلا نسخة مكررة من الانتصارات المزعومة التي قام بها المرتزقة في محافظة تعز وعلى رأسهم المدعو حمود المخلافي  عندما اختلقوا كذبة تحرير تعز وقاموا بسحل وتشويه الأسرى في الشوارع في واحدة من أقبح المظاهر الداعشية التي لم تعرفها البلاد من قبل واتضح بعد ذلك انها لم تكن إلا زوبعة إعلامية يريد العدو بها تسويق انتصارات وهمية لشعوبه التي باتت علامات السخط واضحة عليها جراء سبعة أشهر من الفشل في اليمن .

blonde tranny maid anal fists dude.click here for more tube
bubble butt jojo kiss interracial sex with big black cock. tiktok porn adorable wet love box of bitch is waiting wide open to get monstrous penis boink.
xnxx