قيادية بإصلاح تعز تتلقّى تهديدات بالقتل من قبل نجل قائد محور تعز الموالي للعدوان

المسيرة: متابعات

تعرضت القياديةُ بحزب الإصلاح الموالي للعدوان، ألفت الدُّبَعي، للتهديد بالقتل والشتم بألفاظ نابية من قِبَلِ مسلحين بقيادة نجل المرتزِق خالد فاضل المعيّن من قبل العدوان قائداً لمحور تعز.

ونشرت الدبعي في صفحتها بموقع الفيسبوك ما وصفته أنه “شكوى حول قيام المدعو محمد خالد فاضل برفقة مسلحين بتهديدي بالقتل وشتمي وسبي بألفاظ لا أَخْــلَاقية، والتهديد بالاعتداء على محلات وممتلكات أسرتي”.

وقالت الدبعي في شكواها الموجهة إلى رئيسِ نيابة استئناف تعز المعيّن من قبل العدوان: “قام المدعو محمد خالد فاضل وبرفقته العديد من المسلحين على متن طقم عسكريّ بالتهجم على محلّ المركَز الحديث للمفروشات ومركز الدبعي للمفروشات الكائن في شارع محمد علي عثمان متوجهاً إلى العمال في المحل وبدأ بالصياح عليهم والسؤال عني شخصياً وعن مكان تواجدي، مهدّداً بقتلي بقوله بأنه سيقرح رأسي، موجهاً عليّ سيلاً من الشتائم والألفاظ غير الأَخْــلَاقية التي تشكل جرائمَ”.

وأضافت أن نجلَ المرتزِق خالد فاضل “كان يصيح بأعلى صوته ويشتمني بألفاظ نابية، طالباً من العمال إخبارَه عن مكان تواجدي وفي أي مكان أسكن قائلاً لهم بلغة التهديد بأنه سيقتلني؛ بسببِ ما أكتبه من آراء حول والده وانتقادات حول القضايا التي تخُصُّ الشأن العام، إضَافَـةً إلى تهديداته بالاعتداء على أملاكنا ومحلات أسرتي”.

وتعيشُ مدينةُ تعز في ظل فوضى وصراعات دامية بين الفصائل المتعددة من مرتزِقة العدوان، وشهدت خلال السنوات الماضية الآلافَ من جرائم القتل والخطف ونهب المحلّات التجارية والمصارف ونهب المؤسّسات الحكومية.