العدوان السعودي يستهدف بوابة الحضارة الإنْسَانية “صنعاء القديمة”

المسيرة _خاص:

ليلَ الجمعة ضرَبَ العُدْوَانُ السعوديُّ الأمريكي في إرث الـيَـمَـنيين المعماري في حي القاسمي من صنعاء القديمة، ما أسفر عن استشهاد خمسة من المواطنين، بينهم امرأة وطفل، وفقاً لأبناء الحي الذين تدافعوا للمكان بعد أن أحدث سقوط صاروخ سعودي علي حي القاسمي اهتزازاً ضخماً أخرج سكان الحي وَالأحياء المجاورة من منازلهم وأتَى على ثلاثة منازل وأحدث شروخاً وتصدعات مختلفة في المنازل المجاورة وبدا عددٌ منها مهدداً بالانهيار.

الشاب نوح الروني قال لـ”صدى المسيرة”: (الساعة الثانية بعد المنتصف من الليل ضربوا علينا غارة ولم نسمع إلا الاهتزاز وكأنها هزة أرضية ولم ينفجر الصاروخ خرجنا نبسر ما هو ولم نرَ إلا غباراً كثيفاً غطى المكان مرينا قليلاً وشهدنا سقوط ثلاثة منازل لجيراننا)، فيما قال محمد المنصور (وصلت بعد المغرب عمتي لهذا المكان -مُشيْراً إلى أحد المنازل- كنا نقول لها أمسي أمسي عندنا ردت قد هو أمان قد هي هدنه، وَابسر والمصيبة)، وفي رواية سكان الحي لـ”صدى المسيرة” اللحظات الأولى للغارة التي استهدفت صنعاء القديمة المدينة المصنفة ضمن التراث الإنْسَاني العالمي قال المواطن موفق قلاله (ضربوا عمقنا التَّأريخي المترابط منذ آلاف السنين بيت بجانب بيت، بما يدل على أن أجدادنا وآباءنا كانوا مترابطين ومتلاحمين، هؤلاء -في إشارة إلى آل سعود- يعملون على التفرقة بين أبناء البيت الـيَـمَـني الواحد، لكن ذلك مستحيل أن يمر على الشعب الـيَـمَـني) ، عملية الانتشال للضحايا جرت بحذر وترقب تحسباً لأي طارئ للعُدْوَان ولأكثر من خمس ساعات وفي الساعة السابعة صباحاً تمكن المواطنون من انتشال جثث الشهداء الخمسة بعد أن حال الركام الهائل والدمار الذي لحق بالمنازل من فعل الانتشال في وقت قصير.

وكانت سيارات الإسعاف ورجال الدفاع المدني وقوات الأمن هرعت إلى المكان وشارك الجميعُ في عملية انتشال الضحايا، ولاقى استهدافُ صنعاء القديمة استهجاناً واسعاً ولافتاً في أوساط المواطنين وشخصيات مجتمعية وعلمية زارت المكان عقب الحادثة.

رئيسُ تحضيرية حزب الأمة العلامة محمد مفتاح في حديثه لـ”صدى المسيرة” اعتبر (استهداف صنعاء القديمة بوابة الحضارة الإنْسَانية للعالم ومدينة سام بن نوح عليه السلام سقوطاً مدوياً وتَأريخياً لنظام آل سعود الذي لم يوفر مكاناً في الـيَـمَـن إلا وترك فيه بصمة متوحشة)، وزاد مفتاح (كُلّ ذرة تراب في صنعاء لا يساويها جميعُ أرصدة العالم، صنعاء تَأريخ وإنْسَانية وقيم، ليست مجرد مباني وبيوت مزركشة، صنعاء إرث للبشرية جمعاء).

وقال مفتاح: إن (فعل العصابة المتوحشة والقادمة من الصحراء والمقطوعة من الحضارة يمثل دفناً للدولة السعودية المتوحشة ولا يمكن لهم بحال دفن إرث الـيَـمَـن، وسيظل الـيَـمَـنيون أبناء حضارة وورثة حضارة وبناة حضارة)، معتبراً (استهداف صنعاء القديمة بصمة زوال لنظام السعودي ومعارك النهاية له والطلقات الأخيرة تجاه عروشه حتى وإن وقف معه العالم).

رجلُ الأعمال الشيخ يحيى الحباري اعتبر استهدافَ صنعاء حلقةً في سلسلة تدمير تَأريخ الـيَـمَـن من قبل السعوديين والأمريكيين ومحاولة طمسه من الوجدان العربي، وقال الحباري: لا يمكن لمن عمره لا يتجاوز الخمسين السنة أن يهيل الترابَ على حضارة وإرث ضارب في عمق التَّأريخ الإنْسَاني والبشري ولا يمكن له أن يزيحَ الـيَـمَـن من الخارطة..

وَناشد الحباري منظمة اليونسكو أن توليَ الحادثة اهتماماً بالغاً، وذلك لما تمثل صنعاء القديمة من إرث حضاري بشري.

 

 

blonde tranny maid anal fists dude.click here for more tube
bubble butt jojo kiss interracial sex with big black cock. tiktok porn adorable wet love box of bitch is waiting wide open to get monstrous penis boink.
xnxx